26 كانون الأول ديسمبر 2013 / 20:53 / بعد 4 أعوام

والكوت يعيد أرسنال للقمة وسيتي يسقط ليفربول

ارسين فينجر مدرب ارسنال لدى وصوله في بداية مباراة فريقه مع وست هام يونايتد بلندن يوم الخميس. تصوير: سوزان بلانكيت - رويترز

لندن (رويترز) - سجل ثيو والكوت هدفين ليستعيد أرسنال قمة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز 3-1 على مضيفه وست هام يونايتد بينما صعد مانشستر سيتي المنافس على اللقب الى المركز الثاني بعدما اسقط غريمه ليفربول 2-1 يوم الخميس.

افتتح كارلتون كول التسجيل لوست هام المتعثر في بداية الشوط الثاني لكن والكوت سجل هدفين واضاف زميله لوكاس بودولسكي الهدف الثالث ليحقق ارسنال اول انتصار في اربع مباريات بالدوري ويرفع رصيده الى 39 نقطة.

وقال ارسين فينجر مدرب ارسنال في مؤتمر صحفي عقب المباراة "حينما لا تفوز في اربع مباريات فانه يتعين عليك العمل على استعادة الثقة."

وتابع "سنواجه مباراة صعبة أخرى يوم الاحد في ضيافة نيوكاسل المفعم بالثقة وستكون اختبارا حقيقيا آخر لنا. أعتقد اننا مررنا بفترة صعبة لكنها ترجع في الاساس الى جدول المباريات الذي وضعنا في هذا الموقف."

وتأخر سيتي الذي يقدم عروضا رائعة على أرضه هذا الموسم بهدف مبكر سجله فيليب كوتينيو لاعب ليفربول. وأدرك القائد فنسن كومباني التعادل برأسية قبل ان يسجل الفارو نيجريدو هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

ويتحمل سيمون مينوليه حارس ليفربول مسؤولية هدف نيجريدو بعدما اخفق في التصدي لتسديدة من 18 مترا. وهذه تاسع مباراة على التوالي على ملعبه في كافة المسابقات التي ينجح فيها اللاعب الاسباني في التسجيل.

وقدم ليفربول الذي تراجع للمركز الرابع مباراة جيدة في أجواء حماسية. وتقدم بعد 24 دقيقة عبر كوتينيو الذي أودع الكرة الشباك الخالية بعد ان راوغ زميله رحيم ستيرلينج الحارس جو هارت.

وقال كومباني عقب المباراة "حققنا ثلاث نقاط غالية. كانت اصعب مباراة خضناها على ارضنا حتى الان هذا الموسم."

وتابع "اعشق هذه المباريات. فزنا اليوم أمام منافس عنيد."

ويحتل تشيلسي المركز الثالث برصيد 37 نقطة بعدما قاده ايدين هازارد لفوز غير مقنع بهدف دون رد على ضيفه سوانزي سيتي.

وواصل مانشستر يونايتد حامل اللقب رحلة استعادة المستوى بعدما نجح في تعديل تأخره بهدفين مبكرين الى فوز على هال سيتي 3-2 ليرتقي للمركز السابع بعدما حقق الانتصار الخامس على التوالي له في كل المسابقات.

وتبخرت احلام ايفرتون في انهاء عام 2013 دون تجرع اي هزيمة على ارضه في الدوري الممتاز بعد خسارته بهدف دون رد امام ضيفه سندرلاند متذيل الترتيب عقب طرد الحارس تيم هاوارد.

ويحتل ايفرتون المركز الخامس برصيد 34 نقطة متفوقا بنقطة على نيوكاسل يونايتد الذي سحق ستوك سيتي 5-1 بعدما انهى الاخير المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد جلين ويلان ومارك ويلسون في الشوط الاول. وسجل لويك ريمي هدفين لنيوكاسل السادس.

ويحتل توتنهام المركز الثامن بعد تعادله 1-1 مع وست بروميتش الييون في اول مباراة تحت قيادة مدربه الجديد تيم شيروود.

وفاز كريستال بالاس على مضيفه استون فيلا ليغادر منطقة الهبوط وانتصر فولهام خارج ارضه على نوريتش سيتي.

وخسر كارديف سيتي بثلاثة أهداف دون رد على أرضه أمام ساوثامبتون ما أثار شكوكا جديدة حول مستقبل المدرب مالكي ماكاي.

وسجل كريس سمولينج ووين روني هدفين ليعادلا النتيجة قبل انتهاء الشوط الاول. واضاف جيمس تشيستر لاعب هال سيتي هدفا بالخطأ في مرماه ليمنح حامل اللقب النقاط الثلاث.

وباغت هال سيتي ضيفه بهدفين مبكرين عبر تشيستر لاعب يونايتد السابق وديفيد ميلر.

وحمل هدف التعادل الثاني الذي سجله روني الرقم 150 له في الدوري الممتاز مع يونايتد وقال مهاجم انجلترا ان الانتصار الذي تحقق بعشرة لاعبين بعد طرد زميله انطونيو فالنسيا في اخر المباراة يحمل مذاقا خاصا في وقت يسعى فيه يونايتد للعودة لسباق المنافسة على اللقب.

وابلغ روني شبكة سكاي الرياضية التلفزيونية "واجهنا بعض النتائج السيئة في بداية الموسم لكننا بدأنا نظهر معدننا الحقيقي الان. نقاتل بقوة واتمنى ان نحقق مفاجأة"

ووصل فريق مانشستر يونايتد الى الملعب قبل ساعة واحدة من صفارة الانطلاق وبدا التثاقل على لاعبيه حيث تأخروا بهدفين في غضون 15 دقيقة.

ووضع تشيستر فريقه هال في المقدمة في الدقيقة الرابعة بعدما سبق كل مدافعي يونايتد.

وبعد تسع دقائق استغل ميلر ارتباكا في دفاع يونايتد ليحرز الهدف الثاني لهال سيتي.

وبذلك احتاج يونايتد لتسجيل ثلاثة اهداف للفوز بالمباراة وهو نفس عدد الاهداف الاجمالية التي دخلت مرمى هال سيتي في مبارياته على ارضه في الدوري الممتاز قبل انطلاق مواجهة اليوم.

وعاد مانشستر في النتيجة بشكل رائع. وارتقى سمولينج عاليا ليستقبل ركلة حرة لعبها روني في الدقيقة 19. وبحلول منتصف الشوط الاول كان يونايتد قد ادرك التعادل عبر روني بتسديدة بيمناه خدعت الان مكجريجور حارس هال.

ونشط هال سيتي في بداية الشوط الثاني حينما سدد بروس نجل المدرب ستيف كرة برأسه ارتطمت بالعارضة كما شن الفريق عدة هجمات اجبرت بطل انجلترا على التراجع للدفاع.

لكن حظوظ تشيستر تغيرت تماما بعد 66 دقيقة بعدما سجل هدفا عن طريق الخطأ في مرماه.

وبعد طرد فالنسيا لحصوله على الانذار الثاني في الدقيقة الاخيرة شن هال سيتي هجوما ضاريا على مرمى مانشستر يونايتد وحرم ديفيد دي خيا حارس بطل انجلترا تشيستر من تسجيل هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

من مارتن هيرمان

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below