5 كانون الثاني يناير 2014 / 09:14 / بعد 4 أعوام

وفاة الأسطورة ايزيبيو عن 71 عاما

لشبونة (رويترز) - توفي الاسطورة ايزيبيو هداف كأس العالم لكرة القدم 1966 عن 71 عاما بعد اصابته بأزمة قلبية ونعته بلاده باعتباره ”رمزا خالدا“ لكبريائها الكروي.

أسطورة كرة القدم البرتغالية ايزيبيو - ارشيف رويترز

وأكد نادي بنفيكا والاتحاد البرتغالي لكرة القدم نبأ وفاة المهاجم المميز الذي يعد معشوق الجماهير التي تتحدث البرتغالية واعتبر واحدا من اعظم اللاعبين على مستوى الرياضة.

وقال الاتحاد البرتغالي في بيان ”تنعي البرتغال ايزيبيو ملك البرتغال في بطولة كأس العالم عام 1966 والذي مثل رمزا خالدا للبلاد والمنتخب الوطني وبنفيكا عقب رحيله عن عالمنا.“

واعلنت الحكومة البرتغالية الحداد ثلاثة ايام وابدت الكثير من الجماهير تأثرها بوفاته بزيارة تمثاله التذكاري الواقع امام استاد النور الخاص ببنفيكا واضعين باقات الزهور والاوشحة وغيرها من التذكارات.

ولد ايزيبيو دا سيلفا فيريرا في موزامبيق وحصل على لقب افضل لاعب في اوروبا عام 1965 لكن شهرته طبقت الافاق بعدها بعام في كأس العالم في انجلترا حيث ساعدت أهدافه التسعة البرتغال على بلوغ الدور قبل النهائي.

وخاض إيزيبيو 64 مباراة دولية سجل خلالها 41 هدفا مع البرتغال وهو انجاز صمد لعقدين كاملين قبل ان يتحطم.

وفاز ايزيبيو الملقب ”الفهد الاسود“ بكأس أوروبا مع بنفيكا في 1962 وخاض ثلاثة نهائيات أخرى من بينها الخسارة أمام مانشستر يونايتد في ويمبلي عام 1968.

وساعد إيزيبيو بنفيكا على الفوز بأحد عشر لقبا للدوري في البرتغال كما عمل سفيرا للنادي. وسجل أكثر من 300 هدف في الدوري مع النادي.

وقال بنفيكا في بيان ”المفاجأة عقدت ألسنتا لان هناك اناسا نتمنى دوما وجودهم بيننا.“

واضاف البيان ”حياة ايزيبيو هي ارث لجميع محبي كرة القدم.“

ومع انتشار خبر وفاة ايزيبيو انهالت التعازي من قبل اسرة كرة القدم العالمية.

وقال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) بحسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ”فقدت كرة القدم اسطورة الا ان مكان ايزيبيو ضمن العظماء لن يزول.“

ونشر كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال صورة له مع ايزيبيو على صفحته على موقع تويتر.

وكان رونالدو قد تجاوز ايزيبيو العام الماضي نحو صدارة لائحة افضل مهاجمي البرتغال وهو ما اثار جدلا بشأن افضل لاعب كرة قدم في البرتغال على الاطلاق.

وكتب رونالدو تعليقا على الصورة يقول ”ستظل خالدا يا ايزيبيو...ارقد في سلام.“

نشأ ايزيبيو في مابوتو في موزامبيق وكان من المتوقع ان ينضم لسبورتنج لشبونة غريم بنفيكا اللدود لكنه غير رأيه في آخر لحظة.

ورغم لعبه للبرتغال اعتبر ايزيبيو على نطاق واسع وقتها افضل لاعب انجبته افريقيا حتى ظهرت اجيال جديدة مثل صمويل ايتوو وديدييه دروجبا وعبيدي بيليه.

وانهى ايزيبيو مشواره كلاعب في الولايات المتحدة لكنه عاد الى البرتغال ولعب ادوارا مختلفة مع بنفيكا والاتحاد البرتغالي لكرة القدم. واستمتع في اواخر ايامه بلقب ”الملك“ وبحب الجماهير الجارف.

ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون البرتغالية ار.تي.بي عن جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي قوله ”كان واحدا من أعظم الشخصيات والقامات الذين انجبتهم البرتغال. انه شخصية لا تنسى. نعلم جميعا قدره وما يمثله لكرة القدم عامة وكرة القدم البرتغالية على وجه الخصوص.“

واضاف مدرب بورتو وانترناسيونالي وريال مدريد السابق ”لم يكن ملهما كبيرا فقط بل كان شخصية محورية في الحفاظ على قيم ومباديء كرة القدم حتى بعد اعتزاله.“

وقال توني زميله السابق في بنفيكا ومنتخب البرتغال ”أبلغته قبل وفاته بكل ما أكنه له من حب واحترام... لقد شرفت باللعب الى جواره. فقدنا واحدا من اعظم الشخصيات في كرة القدم البرتغالية.“

واضاف لاعب الوسط السابق في بيان ”كان هناك العديد من الامراء في كرة القدم والقليل من الملوك. انه واحد من الاساطير. حباه الله بالموهبة من الناحيتين الفنية والبدنية. يشبه الشخصيات المذكورة في الاساطير اليونانية.“

اعداد أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير أشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below