7 كانون الثاني يناير 2014 / 14:33 / بعد 4 أعوام

تسديدة عبد الشافي تفلت من الحارس ليفوز الزمالك على طلائع الجيش

حسني عبد ربه لاعب الاسماعيلي ومنتخب مصر في صورة أرشيفية أثناء احتفاله باحراز هدف لصالح منتخب مصر في مباراة . تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز

القاهرة (رويترز) - أفلتت تسديدة سهلة للظهير الأيسر محمد عبد الشافي من قبضة محمد بسام حارس طلائع الجيش وسقطت وراءه داخل الشباك ليفوز الزمالك 1-صفر ويحقق انتصاره الثاني في ثلاث مباريات بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم يوم الثلاثاء.

ولم يبد في الكرة التي سددها عبد الشافي من ركلة حرة بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني أي صعوبة للحارس وهو يرتقي بمفرده أمام مرماه ودون أي مضايقة من مهاجمي الزمالك لكنه أخفق حتى في لمس الكرة ليسجل الزمالك هدفه الثالث في ثلاث مباريات ويتقدم للمركز الثالث بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط بفارق أربع نقاط عن الإسماعيلي المتصدر الذي تعادل بدون أهداف مع اتحاد الشرطة في وقت سابق يوم الثلاثاء.

ورغم الهزيمة عبر عماد سليمان مدرب طلائع الجيش عن رضاه ازاء مستوى الفريق.

وقال سليمان في تصريحات اذاعية "كانت المباراة متكافئة وأدى الفريق ما عليه وشكل خطورة على الخصم في الشوط الاول."

واضاف "أنا راض عن الاداء خاصة اننا واجهنا فريقا كبيرا مثل الزمالك."

وسعى الزمالك منذ البداية للضغط على مضيفه في استاد الدفاع الجوي بالقاهرة لكنه كادت شباكه تتلقى هدفا مفاجئا حين سدد خالد ربيع مهاجم طلائع الجيش كرة قوية أنقذها الحارس محمود جنش في الدقيقة 26.

وتصدى بسام لتسديدة محمود فتح الله مدافع الزمالك من ركلة حرة بشكل جيد قبل أن يصل إسلام جمال مدافع الجيش لتمريرة عرضية من زميله محمد عبد القادر لكن جنش أنقذ محاولته قبل تسع دقائق من نهاية الشوط الأول.

ولم يستغل مهاجمو الزمالك كرة عرضية أرسلها صانع اللعب محمد ابراهيم في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول وتمكن بسام من السيطرة عليها.

وسدد محمد عبدالقادر لاعب الجيش كرة قوية في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي لكنها ذهبت فوق العارضة.

وقبلها عجز الإسماعيلي عن استغلال سيطرته على اللعب في معظم فترات المباراة ولم تكن له فرص خطيرة ربما باستثناء تسديدة قوية للقائد حسني عبد ربه أبعدها الحارس.

لكن التعادل حفظ للإسماعيلي موقعه في صدارة المجموعة الثانية بعدما رفع رصيده إلى عشر نقاط من أربع مباريات متفوقا بثلاث نقاط على بتروجيت الذي سيواجه وادي دجلة بعد غد الخميس.

ولم يخسر الإسماعيلي صاحب الألقاب الثلاثة في المسابقة نقطتين فقط في هذا التعادل بل تعرض مهاجمه الجديد محمد زيكا لإصابة ستبعده عن المباراة المقبلة ضد المصري البورسعيدي السبت المقبل.

وقال موقع الإسماعيلي على الانترنت "زيكا تعرض لشد خفيف فى العضلة الخلفية أثناء الشوط الأول ومن المنتظر أن يغيب عن صفوف فريقه لمدة أربعة أيام ليفقد الفريق مجهودات اللاعب فى المباراة المقبلة أمام المصري البورسعيدي."

وخسر المنيا العائد للدوري الممتاز هذا الموسم بعد غياب طويل للمرة الثالثة في أربع مباريات بعدما أخطأ مدافعه أسامة السيد ووضع الكرة في شباك فريقه في الدقيقة 21 لينزل به الهزيمة 1-صفر أمام القناة.

وارتفع رصيد القناة إلى خمس نقاط بينما لا يملك المنيا إلا ثلاثا.

وقال تامر مصطفى مدرب المنيا "صادفنا سوء حظ ومني مرمانا بهدف بأقدامنا وضاعت علينا نقطة مهمة في سباق الدوري الذي لا يرحم."

وأضاف المدرب الذي سجل فريقه هدفين فقط مقابل 11 هدفا سكنت شباكه في أربع مباريات "فريقي كان في حاجة ماسة للحصول على نقطة من لقاء القناة حتى يستعيد معنوياته في المسابقة (لكني) أتحمل مسؤولية الإخفاق وأسعى للبحث عن وسيلة تساعدنا على إحراز الإهداف التي أصبحت مشكلة فريقي في الدوري."

وأضاف كل من حرس الحدود وتليفونات بني سويف نقطة واحدة إلى رصيده بعد التعادل 1-1.

وتقدم تليفونات بني سويف في الدقيقة 32 عن طريق محمود مبارك من ركلة جزاء لكن أحمد سالم صافي تعادل لحرس الحدود بنفس الطريقة بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني.

تغطية صحفية: محمد صادق في القاهرة - إعداد عماد عبد الله

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below