12 كانون الثاني يناير 2014 / 16:17 / بعد 4 أعوام

مانشستر سيتي وليفربول يحققان انتصارين صعبين بالدوري الانجليزي

ادين جيكو يحتفل مع زملائه باحراز هدف مانشستر يونايتد الأول في مرمى نيوكاسل يونايتد خلال مباراة الفريقين يوم الاحد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. رويترز

لندن (رويترز) - اقتنص مانشستر سيتي صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد بعدما سجل هدفا في كل شوط ليخرج منتصرا على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2-صفر.

وبعدها خرج ليفربول منتصرا 5-3 من ملعب ستوك سيتي بعدما كافح الفريق صاحب الأرض ليعوض تأخره بهدفين ويدرك التعادل 2-2 بنهاية الشوط الأول.

وضمن ليفربول النقاط الثلاث بتسجيل ثلاثة أهداف أخرى في الشوط الثاني.

ورفع سيتي رصيده إلى 47 نقطة من 21 مباراة لينتزع القمة بفارق نقطة وحيدة من تشيلسي الذي حصل عليها ليوم واحد فقط بعد فوزه 2-صفر خارج أرضه على هال سيتي.

وبوسع ارسنال المتصدر السابق الذي يملك 45 نقطة استعادة القمة حين يحل ضيفا على استون فيلا يوم الاثنين.

وتخطى ليفربول منافسيه إيفرتون وتوتنهام هوتسبير ليستعيد المركز الرابع بعد أن رفع رصيده إلى 42 نقطة.

ومرت ثماني دقائق فقط قبل أن يفتتح ادين جيكو التسجيل لسيتي بلمسة من مدى قريب إثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى.

وأضاف الفارو نجريدو الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد هجمة مرتدة سريعة.

واحتج نيوكاسل بعدما ألغي هدف سجله شيخ تيوتي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت في الشباك بداعي التسلل.

واعتبر الحكام أن يوان جوفران الذي كان يقف في موقف تسلل على بعد خطوات قليلة من المرمى قد تداخل في اللعبة وأعاق الرؤية أمام الحارس جو هارت.

وقال تيوتي الذي أحرز هدفا وحيدا لنيوكاسل في 104 مباريات خاضها مع الفريق لهيئة الإذاعة البريطانية "طلبنا من الحكم تفسيرا لعدم احتساب الهدف.. ولا أعرف لماذا لم يقبل."

وأضاف "أعتقد أن جوفران هو من وقف في طريق تسديدتي حين كان قريبا من الحارس.. لكنه لم يلمس الكرة."

وقال آلان باردو مدرب نيوكاسل لتلفزيون سكاي سبورتس إنه لا يعرف سببا لإلغاء الهدف.

وأضاف "لم يكن الحكم واضحا في إجاباته. لا أفهم الأمر. حتى إن كان مدافعو مانشستر سيتي على حافة منطقة الجزاء وكانت اللعبة تسللا فإن التسديدة كانت في طريقها للمرمى ولم يكن جوفران يعيق الرؤية بالنسبة الى جو."

وتابع قائلا "للأسف كان هذا قرارا صعبا. كان للقرار أثر علينا لأننا شعرنا باستياء شديد ولم يصبح بوسعنا اللعب بشكل إفضل."

وقال مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي لهيئة الإذاعة البريطانية "كانت مباراة صعبة جدا وهي نتيجة مهمة لأننا نعرف كم هو مكان صعب (ملعب نيوكاسل)."

وتابع "كانت اللعبة تسللا لأنه كان هناك من يقف في طريق جو هارت."

لكن الامور لم تسر على ما يرام تماما بالنسبة الى سيتي فقد مني بضربة بالاصابة "الخطيرة" التي تعرض لها لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري بعد التحام مع مابو يانجا مبيوا مدافع نيوكاسل يونايتد.

وقال مانويل بليجريني مدرب سيتي "كان يجب معاقبة يانجا مبيوا ببطاقة حمراء بسبب الالتحام الخشن مع نصري."

واضاف "كان يجب ان يحصل على بطاقة حمراء مباشرة. لم يساعدنا الحكم اليوم. تعرض نصري لاصابة خطيرة في الركبة."

وهذا الفوز هو العاشر لسيتي على نيوكاسل في جميع المسابقات والثالث له هذا الموسم.

أما في ملعب ستوك فانتهت المباراة المثيرة بفوز ليفربول بفضل هدفين سجلهما لويس سواريز مهاجم اوروجواي الذي عزز تصدره لقائمة هدافي الدوري برصيد 22 هدفا.

وساعد رايان شوكروس مدافع ستوك في فوز ليفربول بتسجيل هدف بطريق الخطأ في مرماه بالإضافة لركلة جزاء سجلها ستيفن جيرارد قائد ليفربول في الدقيقة 65 وهدف رائع بجهد فردي للبديل دانييل ستوريدج العائد للمشاركة بعد غياب طويل للإصابة.

وسجل ستوك أهدافه عن طريق لاعب ليفربول السابق بيتر كراوتش وتشارلي آدم وجون والترز.

إعداد وتحرير عماد عبد الله للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below