20 كانون الثاني يناير 2014 / 09:44 / بعد 4 أعوام

جماعة اسلامية تعلن مسؤوليتها عن هجمات فولجوجراد وتهدد الالعاب الاولمبية

موسكو (رويترز) - أعلنت جماعة إسلامية متشددة في لقطات فيديو وضعت على الانترنت مسؤوليتها عن تفجيرين انتحاريين قتلا 34 شخصا على الاقل في الشهر الماضي في مدينة فولجوجراد الروسية وهددت بمهاجمة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي ستعقد في منتجع سوتشي.

وفي تحذير للرئيس فلاديمير بوتين بشأن دورة الالعاب التي ستجري الشهر القادم قال رجل في شريط فيديو باللغة الروسية ”اذا نظمتم دورة الالعاب الاولمبية فانكم ستتلقون هدية منا ... لكم ولجميع السياح الذين سيأتون.“

واضاف الرجل ”سيكون ذلك من اجل دماء كل المسلمين التي تراق كل يوم في أنحاء العالم - في أفغانستان أو الصومال أو سوريا .. في أنحاء العالم. سيكون هذا هو انتقامنا.“

وجاء في لقطات الفيديو ان رجلين اسميهما سليمان وعبد الرحمن نفذا هجومي فولجوجراد نيابة عن جماعة تعرف باسم (ولاية داغستان) ولها صلة بفصيل عراقي يطلق عليه أنصار السنة.

وتقع داغستان في شمال القوقاز الروسي حيث يشن متشددون تمردا لاقامة دولة اسلامية. وحث دوكو عمروف وهو زعيم متشدد المسلحين على مهاجمة دورة الالعاب في سوتشي التي تقع على الطرف الغربي من جبال القوقاز.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below