14 شباط فبراير 2014 / 08:55 / منذ 4 أعوام

ماجات لم يعد مستعدا لتدريب هامبورج

(رويترز) - واجه هامبورج فصلا جديدا في أزمته بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم يوم الخميس حين قال لاعبه السابق فيلكس ماجات الذي رشح بقوة لخلافة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك إنه لم يعد مستعدا لتولي المنصب.

فيلكس ماجات اثناء قيادة فريق فولفسبورج في مباراة سابقة في دوري الدرجة الاولى الالماني لكرة القدم في 6 أكتوبر تشرين الأول 2012. رويترز

واشتكى ماجات والذي اشتهر بفرض سلوكيات صارمة وبأساليب تدريب قاسية وبشراء لاعبين بارزين من أن بعض مديري النادي ليسوا راغبين في تحقيق بداية جديدة.

ويواجه هامبورج الذي انهزم في مبارياته السبع الأخيرة بجميع المسابقات خطر خسارة رقمه القياسي بوصفه الفريق الوحيد الذي لم يهبط مطلقا في تاريخ دوري الدرجة الأولى الألماني.

ويحتل الفريق حاليا المركز قبل الأخير في المسابقة ويحل يوم السبت ضيفا على اينتراخت براونشفيج متذيل الترتيب.

وقال ماجات لاعب المانيا السابق بصفحته على موقع فيسبوك ”للأسف لا يزال العديد من أفراد الحرس القديم يهيمنون وغير راغبين في بداية صادقة وجديدة.“

وأضاف ”أجزاء من المجلس الاستشاري ومجلس الإدارة انقلبوا ضدي. كيف لك أن تحقق نجاحا مع فريق يكافح لتجنب الهبوط وأنت في مثل هذه الظروف؟“

وازداد وضع هامبورج سوءا حين خسر 3-صفر على أرضه أمام هيرتا برلين في الدوري يوم السبت الماضي بعد أداء سيء في الشوط الأول.

وانتظر عدد من المشجعين أمام بوابة خروج اللاعبين بعد المباراة حيث وجهوا لهم إهانات وحطموا سياراتهم.

وقدم الرئيس التنفيذي للنادي كارل يارتشو دعمه لفان مارفيك والتقى مجلس الإدارة المكون من 11 شخصا يوم الأحد لمناقشة مستقبل الرجلين.

لكن اجتماعا دام لثماني ساعات فشل في التوصل لاتفاق وخرج أعضاء مجلس الإدارة من الفندق من باب خلفي.

وفي يوم الثلاثاء تكهنت وسائل إعلام المانية بأن مجلس الإدارة كان قريبا جدا من تعيين ماجات الذي كان متوقعا أن يتولى المنصب قبل مباراة ضد بايرن ميونيخ في كأس المانيا يوم الأربعاء الماضي.

والآن ازداد الموقف تعقيدا بالهزيمة 5-صفر في تلك المباراة.

ويحظي المجلس الاستشاري بتأثير واسع لكنه يتكون من أشخاص من مختلف الاتجاهات يختارهم أعضاء النادي.

وقال ماجات الذي أحرز كمدرب لقبين في الدوري الألماني مع بايرن ميونيخ وواحد مع فولفسبورج ”لا يمكن أن يتحقق أي نجاح بدون وجود وحدة في النادي. لا تبدو هذه الوحدة قريبة في وجود كل هذه المجموعات الكبيرة وتعدد المصالح الفردية.“

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below