15 شباط فبراير 2014 / 14:37 / بعد 4 أعوام

خسارة جديدة للأهلي المتعثر في الدوري المصري

القاهرة (رويترز) - مني الأهلي حامل اللقب بخسارته الثالثة في آخر خمس مباريات بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم بتعثره 1-صفر أمام مضيفه الجونة ليثير قلق مشجعيه قبل خوض كأس السوبر الافريقية.

لاعبو الأهلي خلال تدريب في المغرب يوم 10 ديسمبر كانون الأول 2013. تصوير. عمرو عبدالله - رويترز

وسجل شريف رضا هدف الجونة والمباراة الوحيد بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني ليتمكن فريقه من الابتعاد عن قاع المجموعة الأولى بعدما أصبح رصيده سبع نقاط من ثماني مباريات وتقدم للمركز العاشر وقبل الأخير.

وتجمد رصيد الأهلي عند 16 نقطة من تسع مباريات في المركز الثاني لكنه بات مهددا بالتراجع إلى المركز الثالث لأن سموحة الذي يتأخر عنه بفارق الأهداف خاض سبع مباريات فقط. ويتصدر المقاولون العرب المجموعة برصيد 16 نقطة من ثماني مباريات.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي ”المسابقة لم تنته بعد وأمامنا النصف الثاني سنسعى خلاله لتحقيق الفوز لكننا نمر بظروف غير طبيعية في تشكيل الفريق. مشوار البطولة لم ينته ومع عودة العناصر الأساسية للفريق سيتغير الأداء.“

وحقق الجونة فوزه الثاني فقط هذا الموسم لكنه جاء تحت قيادة المدرب الألماني راينر تسوبيل الذي صنع شهرته في مصر في تسعينات القرن الماضي مع الأهلي.

واستمر إخفاق لاعبي الأهلي في تسجيل أي هدف من لعب مفتوح للمباراة الرابعة على التوالي. وسجل الأهلي في المباريات الأربع هدفا واحدا من ركلة جزاء.

وهذه المباراة الأخيرة للأهلي قبل أن يستضيف الصفاقسي التونسي في كأس السوبر الافريقية على استاد القاهرة يوم الخميس المقبل في مباراة سيحضرها نحو 20 ألف مشجع بعد موافقة الأمن.

وقال يوسف ”وجود الجماهير في مباراة الصفاقسي سيكون له تأثير على اللاعبين خاصة وانها مباراة بطولة نسعى لتحقيقها على أرضنا وبين جماهيرنا.“

وأضاف ”سأحاول مع اللاعبين أن نغلق صفحة مباريات الدوري والتفكير في مباراة السوبر وتحقيق اللقب سيكون نقطة تحول في مستوى الفريق في الفترة المقبلة.“

ويرى سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي أن مستوى الأهلي أمام الصفاقسي سيختلف تماما عن مستواه في المباريات الأخيرة.

وقال عبد الحفيظ ”الهزيمة أمام الجونة لن تلقي بظلالها على لقاء السوبر الافريقي أمام الصفاقسي. هناك فارق شاسع بين مباريات الدوري ومباراة بطولة السوبر وسنقدم أقصى ما لدينا لإحراز اللقب.“

ورغم استحواذ الأهلي على الكرة لفترات طويلة في الشوط الأول كانت الخطورة الحقيقية من نصيب الجونة الذي كان بوسعه إضافة أكثر من هدف في الشوط الثاني لولا تألق الحارس شريف إكرامي.

وتصدى إكرامي لانفراد تام من اسلام محارب في منتصف الشوط الثاني بعدما راوغ لاعب الجونة أكثر من لاعب وأصبح وجها لوجه مع حارس الأهلي.

وأهدر الأهلي عدة فرص أيضا لكن الفرصة الأخطر جاءت في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما فشل أحمد رؤوف في استغلال انفراد تام من مدى قريب.

وفي مباراة أخرى بالمجموعة الأولى تعادل مصر للمقاصة مع ضيفه عزل المحلة بدون أهداف.

وأصبح رصيد المقاصة 12 نقطة في المركز الخامس متأخرا بفارق الأهداف عن الاتحاد السكندري بينما تراجع المحلة إلى المركز 11 والأخير بخمس نقاط.

ويتأهل أول فريقين من المجموعة إلى دورة رباعية لتحديد بطل الدوري.

تغطية صحفية: محمد صادق - تحرير أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below