20 شباط فبراير 2014 / 20:19 / بعد 4 أعوام

الغاز المسيل للدموع ينهي احتفالات الأهلي بكأس السوبر الافريقي في استاد القاهرة

القاهرة (رويترز) - أحرز الصاعد عمرو جمال هدفين في الشوط الثاني ليقود الأهلي للفوز 3-2 على الصفاقسي بطل تونس للاحتفاظ بلقب كأس السوبر الافريقية لكرة القدم يوم الخميس لكن اشتباكات بين المشجعين والأمن في استاد القاهرة أفسدت الاحتفال بعدما عادت للأذهان مشاهد منع على إثرها الجمهور من حضور معظم المباريات المحلية للفريق.

جماهير النادي الاهلي في مباراة السوبر الافريقي أمام الصفاقسي التونسي على استاد القاهرة الدولي بالقاهرة يوم الخميس. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز

ورسم آلاف المشجعين لوحات جميلة في أرض الملعب بينما افتتح المهاجم الدولي محمد ناجي ”جدو“ التسجيل وأضاف جمال البالغ من العمر 22 عاما هدفين لحامل لقب دوري أبطال افريقيا.

وجاء هدفا الصفاقسي حامل لقب كأس الاتحاد الافريقي عن طريق علي معلول من ركلة جزاء وفخر الدين يوسف في الشوط الثاني.

لكن المشهد الجميل تلاشى تدريجيا حين بدأت الاشتباكات بين المشجعين وقوات الأمن التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتخلي المدرجات من 30 ألف متفرج في أقل من نصف ساعة.

وأفاد مصور من رويترز في أرض الملعب بوقوع إصابات في صفوف قوات الأمن بعد أيام قليلة من الذكرى الثانية لأحداث استاد بورسعيد حين قتل أكثر من 70 من مشجعي الأهلي في أسوأ أعمال عنف في الملاعب المصرية.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي في مؤتمر صحفي دون أن يشير إلى الاشتباكات ”اللاعبون أدوا مباراة السوبر فى ظروف عادية ولم يلتفتوا لنتائج الفريق السابقة فى الدورى.“

وأضاف في تصريحات نقلها موقع الأهلي على الانترنت ”اللاعبون الموجودون حاليا هم من حققوا لقب دورى أبطال أفريقيا ومع عودة اللاعبين الكبار من الإصابة أمثال محمد ناجى جدو وأحمد فتحي ووائل جمعة ساهم ذلك فى ترجيح كفة الاهلي والفوز ببطولة السوبر على حساب الصفاقسي التونسي.“

واستفاد الأهلي المتعثر في الدوري المصري الممتاز من الهدف المبكر لجدو العائد من إعارة في هال سيتي الانجليزي الذي هز الشباك بعد 23 دقيقة من البداية.

وتوج جمال البالغ من العمر 22 عاما مستواه الرائع بهدف آخر للفريق المصري في الدقيقة 54 بلمسة جميلة من أمام المرمى إثر تمريرة عرضية من صانع اللعب عبد الله السعيد.

وقلص معلول الفارق لبطل تونس من ركلة جزاء في الدقيقة 63 في انتفاضة جيدة لبطل كأس الاتحاد الافريقي في الشوط الثاني لكن جمال أعاد الفارق إلى هدفين بالهدف الثالث بضربة رأس بعدها بخمس دقائق إثر تمريرة عرضية من البديل موسى إيدان.

وقلص يوسف الفارق مجددا قبل 11 دقيقة من النهاية لكن الأهلي صمد في الدقائق الأخيرة ليخفف الضغوط من على كاهل مدربه يوسف الذي حقق الفريق تحت قيادته فوزا وحيدا في مبارياته الخمس الأخيرة بالدوري الممتاز.

من سامح البرديسي

تغطية صحفية: محمد صادق في القاهرة - شارك في التغطية عمرو عبد الله دلش

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below