23 شباط فبراير 2014 / 15:58 / بعد 4 أعوام

ستوريدج المتألق يبقي على ليفربول ضمن دائرة المنافسة في انجلترا

ستوريدج (الى اليسار) يسجل هدفا في مرمى سوانزي سيتي في مدينة ليفربول يوم الاحد. تصوير: دارين ستيبلس - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات الدعاية والتسويق.

لندن (رويترز) - أحرز دانييل ستوريدج هدفين ليقود ليفربول للفوز 4-3 على ضيفه سوانزي سيتي والابقاء على الفريق ضمن دائرة المنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد مباراة مثيرة يوم الاحد.

واستعاد ليفربول الفارق مع تشيلسي المتصدر الى اربع نقاط بينما حقق نيوكاسل يونايتد انتصاره الأول بعد ثلاث هزائم متتالية بفوزه 1-صفر على استون فيلا بفضل هدف من لوك ريمي في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأصبح ستوريدج ثاني لاعب يهز الشباك في ثماني مباريات متتالية بالدوري الممتاز عندما افتتح التسجيل لفريقه في الدقيقة الثالثة ثم ضاعف جوردان هندرسون تفوق ليفربول.

لكن سوانزي أدرك التعادل 2-2 عن طريق جونجو شيلفي وويلفريد بوني.

وبعدما عادل انجاز الهولندي رود فان نيستلروي المهاجم السابق لمانشستر يونايتد اضاف ستوريدج الهدف الثالث لفريقه قبل نهاية الشوط الأول لكن بوني تعادل مرة أخرى لسوانزي من ركلة جزاء.

وانتزع هندرسون الفوز لصاحب الأرض قبل 16 دقيقة على النهاية ليرفع ليفربول رصيده الى 56 نقطة من 27 مباراة في المركز الرابع.

ويأتي ارسنال في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة وراء تشيلسي فيما يحتل سيتي المركز الثالث وله 57 نقطة.

وقال بريندان رودجرز مدرب ليفربول لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”هذا انتصار رائع لنا ولعب سوانزي بشكل جيد للغاية وخاصة بعدما تقدمنا 2-صفر قبل ان يعود الى اجواء اللقاء.“

واضاف ”هذه نتيجة رائعة لنا ومرة أخرى جسدنا شخصية هذا الفريق.“

واحتاج ليفربول الى ثلاث دقائق فقط على أرضه ليتقدم عندما استغل رحيم سترلينج خطأ من انخيل رانجيل ليرسل تمريرة متقنة الى ستوريدج الذي وضع الكرة في شباك سوانزي.

وبعد فترة من السيطرة لسوانزي ضاعف ليفربول تفوقه عبر هندرسون الذي سدد بشكل رائع في الشباك.

ولم يستسلم سوانزي تحت قيادة مدربه الجديد جاري مونك ليقلص الفارق عبر شيلفي الذي هز شباك ناديه السابق بعد تسديدة من عند حافة منطقة الجزاء.

وتعادل سوانزي في الدقيقة 27 عبر بوني لاعب ساحل العاج لكن ليفربول استعاد المقدمة عندما رفع ستوريدج رصيده الى 18 هدفا هذا الموسم اثر تمريرة من لويس سواريز مهاجم اوروجواي.

وتعادل سوانزي في بداية الشوط الثاني عندما حصل بوني على ركلة جزاء قبل ان ينفذها بنفسه بنجاح.

ولم يهز سواريز الشباك في اخر اربع مباريات في الدوري ولم يعرف الطريق الى المرمى رغم تمريرة متقنة من ستيفن جيرارد قائد ليفربول.

لكن هندرسون تمكن من متابعة تسديدته الى داخل الشباك ليواصل ليفربول طريقه نحو الظهور الأول في دوري ابطال اوروبا منذ موسم 2009-2010.

وبدا نيوكاسل في طريقه نحو نتيجة مخيبة للامال مرة أخرى بعد غيابه عن التسجيل في اخر اربع جولات لكن ريمي العائد من ايقاف ثلاث مباريات هز الشباك في اللحظات الأخيرة.

وهذا أول هدف لنيوكاسل على أرضه منذ اواخر ديسمبر كانون الأول الماضي.

وتقدم نيوكاسل للمركز الثامن برصيد 40 نقطة متقدما بنقطة واحدة على ساوثامبتون صاحب المركز التاسع.

وفي مباراة أخرى أقيمت يوم الاحد أحرز روبرت سنودجراس هدفا في بداية الشوط الثاني ليقود نوريتش سيتي للفوز 1-صفر على توتنهام هوتسبير وتخفيف الغضط على مدربه كريس هوتون.

وذكرت تقارير في وسائل اعلام في الأسبوع الماضي ان مستقبل هوتون مع نوريتش غير مضمون بعد فوز الفريق مرة واحدة في اخر 13 مباراة بكافة المسابقات التي يشارك فيها.

لكن سنودجراس تلقى تمريرة متقنة من برادلي جونسون ليهز شباك توتنهام الذي خاض مباراة في اوكرانيا يوم الخميس الماضي بكأس الأندية الاوروبية.

ويتأخر توتنهام بفارق ست نقاط عن ليفربول فيما تقدم نوريتش الى المركز الرابع عشر مبتعدا بأربع نقاط عن منطقة الهبوط.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below