2 آذار مارس 2014 / 16:19 / بعد 4 أعوام

مانشستر سيتي يعوض تأخره أمام سندرلاند ويفوز بكأس الرابطة الانجليزية

لندن (رويترز) - أحرز ثنائي الوسط يايا توري وسمير نصري هدفين في لحظتي إبداع في الشوط الثاني ليقودا مانشستر سيتي للفوز 3-1 على سندرلاند وإحراز لقب كأس رابطة الأندية الانجليزية لكرة القدم يوم الأحد.

نصري (الى اليسار) يحتفل بهدفه في مرمى سندرلاند مع زميله ادين جيكو يوم الاحد. تصوير: سوزان بلانكت - رويترز.

ودخل سيتي الذي يدربه مانويل بليجريني المباراة مرشحا بارزا للفوز لكنه تأخر بعد عشر دقائق فقط من البداية حين أطلق فابيو بوريني تسديدة من مدى قري يتقدم سندرلاند على غير المتوقع.

وبدا الفشل قريبا من سيتي الذي خسر نهائي كأس الاتحاد الانجليزي أمام ويجان اثليتيك الموسم الماضي إلى أن نجح توري في إدراك التعادل بتسديدة جميلة من فوق الحارس بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.

وأضاف نصري لاعب وسط منتخب فرنسا الهدف الثاني بتسديدة بخارج القدم من حافة منطقة الجزاء بعدها مباشرة.

وأكمل الاسباني نافاس الثلاثية من هجمة مرتدة قادها توري في الدقيقة الأخيرة باستاد ويمبلي ليحقق الفريق لقبه الأول مع التشيلي بليجريني والأول له في كأس الرابطة منذ 1976.

وقال توري لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”كنا بحاجة لتحقيق الفوز اليوم.. كان هذا مهما. نستحق الفوز من واقع الطريقة التي لعبنا بها في الشوط الثاني.“

وأضاف ”اليوم أظهرنا أننا فريق عظيم. أعتقد أن هذا هو أجمل أهدافي.“

وكان سندرلاند الفريق الأفضل في البداية وضغط بقوة على سيتي الذي سجل 19 هدفا في طريقه للنهائي.

وحاول سيتي مبادلة منافسه الهجوم لكن الكرة سرعان ما استقرت في شباكه.

ولم تبد الهجمة خطيرة حين اقترب بوريني من فنسن كومباني مدافع سيتي لكنه مر منه وأطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لتستقر على يمين الحارس كوستيل بانتليمون.

وهيمن سيتي على اللعب في بقية الشوط الأول دون أن يشكل خطورة حقيقية على دفاع سندرلاند الذي قاده ثنائي مانشستر يونايتد السابق ويس براون وجون أوشيا.

وحرم فيل باردسلي - الذي أحرز ركلة ترجيح لسندرلاند في الدور قبل النهائي بشكل جيد - سيرجيو اجويرو من تسجيل هدف أكيد لكن الحارس فيتو مانوني لم يكن بحاجة لفعل الكثير.

وهدد سندرلاند مرمى منافسه مرارا في الهجمات المرتدة وكان بمقدوره مضاعفة النتيجة حين انطلق بوريني في اتجاه المرمى لكن كومباني استعاد منه الكرة قبل أن يسددها.

لكن ما إن دخلت تسديدة توري اللولبية في شباك مانوني من 25 مترا في الدقيقة 55 بدأ دفاع سندرلاند يهتز وعاجله نصري بتسديدة أخرى في الدقيقة التالية على يمين الحارس.

ورفض سندرلاند الاستسلام لكنه لم يستطع تسجيل المزيد ووضع البديل نافاس حدا لمحاولاته حين سجل الهدف الثالث مع نهاية الوقت الأصلي.

من مارتن هيرمان

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below