2 آذار مارس 2014 / 17:19 / بعد 4 أعوام

صاروخ تيفيز يحسم ليوفنتوس الفوز في ميلانو

(رويترز) - أحرز كارلوس تيفيز هدفا بتسديدة صاروخية في منتصف الشوط الثاني ليقود يوفتنوس للفوز 2-صفر على ميلانو يوم الأحد ويوسع إلى 11 نقطة الفارق الذي يتفوق به في صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم قبل 12 جولة من النهاية.

تيفيز يسدد ليحرز هدفا في مرمى ميلانو في مباراة الفريقين بالدوري الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: جورجيو بيروتينو - رويترز.

وتقدم المهاجم الاسباني فرناندو يورينتي ليوفنتوس بطل الموسمين الماضيين بلمسة جميلة من مدى قريب قبل نهاية الشوط الأول مباشرة.

وجاء الهدف بعدما أهدر الفريقان فرصا عديدة في مواجهة مفتوحة كانت أبرزها لصانع لعب ميلانو كاكا بتسديدتين متتاليتين من أمام المرمى لم تسكن أي منهما شباك الحارس المخضرم جانلويجي بوفون.

وأمام ضغط ميلانو المتواصل في ملعبه قضى المهاجم الارجنتيني تيفيز على أي أمل للمنافس المتعثر في التعويض بتسديدته الصاروخية في الدقيقة 68.

وكان بوسع يوفنتوس إضافة هدف ثالث لولا أن تسديدة الفرنسي بول بوجبا ارتدت من القائم قبل ثلاث دقائق من النهاية.

ورفع الفوز رصيد يوفنتوس إلى 69 نقطة من 26 مباراة مقابل 58 نقطة لروما الذي تعادل على أرضه بدون أهداف مع انترناسيونالي صاحب المركز الخامس يوم السبت.

وبقي نابولي ثالثا برصيد 52 نقطة بتعادله 1-1 مع مضيفه ليفورنو في وقت سابق يوم الاحد.

وقبل ذلك طرد البديل دومينيكو بيراردي لاعب ساسولو بعد 48 ثانية فقط من دخوله لأرض الملعب ليخسر فريقه المتعثر 1-صفر أمام بارما في خامس هزيمة على التوالي تحت قيادة المدرب البرتو ماليساني.

وشارك بيراردي البالغ من العمر 19 عاما كبديل في الدقيقة 71 بعدما استبعد من التشكيلة الأساسية رغم أنه هداف ساسولو برصيد 12 هدفا لكنه طرد على الفور تقريبا بسبب اشتباك مع كريستيان مولينارو.

وخسر ساسولو الذي يتذيل جدول الترتيب برصيد 17 نقطة جميع مبارياته منذ فوزه على ميلانو 4-3 في منتصف يناير كانون الثاني الماضي ولم يكن بوسعه التعويض حين سجل ماركو بارولو هدف التقدم لبارما صاحب المركز السادس بعد دقيقتين من البداية.

وفي نهاية يناير كانون الثاني أقال ايزيبيو دي فراشيسكو المدرب السابق الذي قاده للصعود لدوري الأضواء وعين ماليساني بدلا منه.

وكان بيراردي واحدا من أربعة لاعبين طردوا في مباريات بالدوري الإيطالي يوم الاحد.

وطرد جوناثان كريستالدو لاعب بولونيا بعدما أنذره الحكم مرتين في دقيقة واحدة في مباراة تعادل فيها فريقه بدون أهداف مع فيرونا. وأهدر رولاندو بيانكي ركلة جزاء لبولونيا أنقذها الحارس رفائيل.

كما طرد بوستيان سيزار لحصوله على إنذارين ليخسر كييفو المتعثر 2-1 أمام مضيفه اتلانتا بينما عانى كاتانيا المهدد بالهبوط لطرد لاعبه جوسيبي بيلوتشي في الشوط الأول ليخسر 2-صفر في جنوة. وفاز سامبدوريا 2-صفر على مضيفه سامبدوريا وتغلب كالياري 3-صفر على اودينيزي.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below