9 آذار مارس 2014 / 22:34 / بعد 4 أعوام

روما يبتعد اكثر عن يوفنتوس بعد الهزيمة امام نابولي

(رويترز) - وسع يوفنتوس - الذي يبدو فوزه بلقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم حتميا تقريبا - الفارق في الصدارة الى 14 نقطة بعد خسارة روما 1-صفر أمام مضيفه نابولي بفضل هدف متأخر سجله خوسيه كايخون يوم الاحد.

خوسيه كايخون لاعب فريق نابولي خلال مباراة فريقه أمام روما في نابولي يوم الأحد. تصوير: سيرو دي لوكا - رويترز

وارتقى المهاجم الاسباني ليقابل كرة فوزي غلام العرضية بضربة رأس قوية مرت من أسفل العارضة الى الشباك محرزا هدفه العاشر هذا الموسم بعدما نجح بيبي رينا حارس نابولي في اجهاض هجمات روما.

وتصدى رينا بشكل رائع لمحاولة مزدوجة من جرفينيو في الشوط الأول وقام بعمل أفضل في انقاذه لتسديدة ابدلت اتجاهها اطلقها مايكون في الشوط الثاني.

ويملك يوفنتوس - الذي فاز 1-صفر على فيورنتينا في وقت سابق يوم الاحد - 72 نقطة من 27 مباراة مقابل 58 نقطة لروما الذي تتبقى له مباراة. ولدى نابولي الموجود في المركز المؤهل لتصفيات دوري أبطال اوروبا 55 نقطة.

وفاز يوفنتوس بفضل هدف رائع سجله كوادو اسامواه في الشوط الاول ليحافظ حامل اللقب على سجله المثالي على ارضه في الدوري.

وهيمن يوفنتوس على اللعب تماما ليحقق فوزه 14 على التوالي رغم أنه سمح لرايدر ماتوس لاعب فيورنتينا البديل بتهديد مرماه بضربة رأس ردتها العارضة قبل عشر دقائق من النهاية.

وتعمقت مشاكل لاتسيو بخسارته 1-صفر على أرضه أمام اتلانتا في مباراة أقيمت في غياب الجمهور تقريبا بالاستاد الاولمبي إذ ابتعد المشجعون احتجاجا على رئيس النادي كلاوديو لوتيتو.

وزاد ماكسي موراليس من متاعبهم حين تابع كرة مرتدة ليسجل هدفا في الدقيقة 60 ثم طرد انطونيو كاندريفا لاعب لاتسيو بعدها بأربع دقائق لحصوله على إنذار ثان بسبب ادعاء السقوط.

وأحرز المهاجم الارجنتيني رودريجو بالاسيو هدفا بضربة رأس رائعة ليمنح انترناسيونالي الفوز 1-صفر على ضيفه تورينو ويواصل الفريق تعافيه البطيء من بداية سيئة للموسم.

وسجل سامبدوريا أربعة أهداف في الشوط الثاني ليهزم ضيفه ليفورنو 4-2 بعدما سجل إبراهيما مباي هدفين في الشوط الأول للفريق الضيف المهدد بالهبوط.

وجاءت أهداف سامبدوريا عن طريق نيناد كريستشيتش وفيدريكو تشيكريني لاعب ليفورنو في مرماه وستيفان اوكاكا ومانولو جابياديني.

وسجل البرتو بالوتشي هدفين من ركلتي جزاء الأولى بعد خمس دقائق والثانية في الوقت المحتسب بدل الضائع ليفوز كييفو 2-1 على جنوة الذي كافح للحصول على نقطة بعدما تعادل بهدف البرتو جيلاردينو في الدقيقة 88.

وتغلب بارما 2-صفر على فيرونا في حين احتفل ساسولو بعودة المدرب اوسيبيو دي فرانشيسكو بتعادله بدون أهداف مع مضيفه بولونيا ليحصل على أول نقطة بعد سبع هزائم متتالية.

وأقيل دي فرانشيسكو في أواخر يناير كانون الثاني الماضي لكنه عاد الأسبوع الماضي ليخلف البرتو ماليساني الذي خسر جميع المباريات الخمس التي قاد فيها الفريق.

ويملك فيورنتينا 45 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على انترناسيونالي الذي يتقدم على بارما بنقطة أخرى في المركز السادس.

وفي منطقة الخطر هناك كييفو (24 نقطة) وبولونيا (23 نقطة) وكلاهما خارج منطقة الهبوط بينما يأتي في الذيل ساسولو برصيد 18 نقطة وقبله كييفو ولديه 20 نقطة وليفورنو برصيد 21 نقطة.

وهاجم يوفنتوس بقوة في الشوط الاول وكاد ان يتقدم الا ان تصدي نيتو حارس فيورنتينا للكرة ببراعة حال دون تسجيل اسامواه لكرة ارتدت اليه.

وتواصل هجوم يوفنتوس وسدد بول بوجبا كرة مباشرة من موقع جيد ليبعدها خوان مانويل فارجاس من على خط المرمى.

واستطاع يوفنتوس في النهاية ان يتقدم في الدقيقة 42 عندما شق اسامواه طريقه بقوة الى داخل منطقة جزاء فيورنتينا ورغم احاطة اربعة مدافعين به استطاع ان يجد مكانا لنفسه ليسدد بقدمه اليمنى في المرمى.

وقال اللاعب الغاني لمحطة سكاي سبورتس ايطاليا التلفزيونية ”المدرب كان يقول لي دوما بضرورة الاختراق وان احاول التسديد من زوايا الملعب.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below