15 آذار مارس 2014 / 16:08 / منذ 4 أعوام

تشيلسي ينهي اللقاء بتسعة لاعبين في خسارة مفاجئة أمام فيلا

جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي بعد طرد الحكم له من مباراة فريقه أمام استون فيلا يوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. تصوير: فيل نوبل - رويترز

(رويترز) - تعرضت آمال تشيلسي في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لضربة بعدما خسر 1-صفر أمام أستون فيلا وأنهى المباراة بتسعة لاعبين بينما فاز غريمه مانشستر سيتي 2-صفر على هال سيتي يوم السبت.

كما تعرض جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي للطرد في الثواني الأخيرة من المباراة التي أقيمت على ملعب فيلا بارك.

وبقي تشيلسي في صدارة الدوري برصيد 66 نقطة من 30 مباراة متقدما بست نقاط على سيتي صاحب المركز الثاني الذي يتبقى له ثلاث مباريات مؤجلة.

ولم يتمكن تشيلسي من تعويض الهدف الذي دخل مرماه بواسطة كعب فابيان ديلف لاعب فيلا في الدقيقة 82.

ويوم الأحد يلتقي ليفربول وأرسنال - اللذان يحتلان المركزين الثالث والرابع على الترتيب - خارج أرضهما مع مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير على الترتيب.

وجاء هدف فيلا بعد نحو 15 دقيقة من طرد ويليان لاعب تشيلسي بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بينما تلقى مواطنه راميريس بطاقة حمراء في الوقت الضائع بسبب تدخل عنيف ضد كريم الأحمدي.

ورغم اللعب بعشرة لاعبين لنحو 80 دقيقة تمكن سيتي من الفوز 2-صفر على مضيفه هال سيتي وتعويض خروجه من كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

وتلقى فينسن كومباني مدافع وقائد سيتي بطاقة حمراء بعد مرور عشر دقائق من بداية المباراة بعدما منع نيكيتشا إيلافيتش من الانفراد بالمرمى عند حافة منطقة الجزاء.

ومضى سيتي ليفوز بهدفي ديفيد سيلفا وايدن جيكو.

وفي مؤخرة الجدول بقي فولهام في المركز الأخير لكنه حقق فوزه الأول منذ أول أيام العام الجديد والانتصار الأول أيضا منذ تعيين الالماني فيلكس ماجات مدربا له.

وتغلب فولهام 1-صفر على نيوكاسل يونايتد - الذي لعب بدون مدربه الموقوف آلان باردو - باستاد كرافن كوتيدج بعد أن سجل هدف الفوز في الشوط الثاني عبر اشكان ديجاجاه.

وتفادت ثلاثة من الفرق الاربعة الأخرى التي تسبقه في الترتيب الهزيمة.

وتراجع كريستال بالاس للمركز 17 رغم تعادله بدون أهداف مع مضيفه سندرلاند الذي تقدم للمركز 18.

ووضع وست بروميتش البيون اخيرا حدا لغيابه عن الانتصارات في أول سبع مباريات تحت قيادة مدربه الاسباني الجيد بيبي ميل بفوزه 2-1 خارج ملعبه على سوانزي سيتي بفضل هدفي ستيفان سيسينيون ويوسف مولومبو قبل خمس دقائق على النهاية. وتقدم وست بروميتش للمركز 16.

وتراجع كارديف سيتي للمركز 19 بعدما خسر 2-1 أمام مضيفه ايفرتون الذي أحرز له سيموس كولمان هدف الفوز في اللعبة الأخيرة بالمباراة تقريبا.

وفي المباراتين الأخريين تغلب ستوك سيتي 3-1 على وست هام يونايتد بينما لم يستطع هدفان متأخران انقاذ نوريتش سيتي صاحب المركز 15 من الخسارة 4-2 في ساوثامبتون.

وفضل مانويل بليجريني مدرب سيتي - الذي ودع دوري أبطال اوروبا أمام برشلونة يوم الاربعاء الماضي - إعادة لاعب الوسط خابي جارسيا لشغل مركز كومباني عقب خروج المدافع البلجيكي مطرودا.

لكن قبل مرور ربع ساعة على انطلاق اللقاء تلقى سيلفا لاعب منتخب إسبانيا تمريرة من يايا توري عند حافة المنطقة وأطلق تسديدة قوية في مرمى الحارس آلان مكجريجور.

وفي الدقيقة الأخيرة من اللقاء مرر سيلفا تمريرة حاسمة لزميله البوسني جيكو الذي وضع الكرة بهدوء في الشباك ليعوض إهدار فرصة سهلة قبلها بدقائق قليلة.

وأبدى بليجريني مدرب سيتي سعادته الكبيرة بأداء لاعبيه على ما وصفه بأنه ”أسبوع صعب جدا“.

وأضاف ”خسرنا مؤخرا من ويجان (في كأس الاتحاد) وبرشلونة ولذلك كنا في حاجة للفوز اليوم. خوض 80 دقيقة بنقص عددي كان صعبا جدا.“

وتابع ”قدمنا أداء جيدا جدا. دافعنا بشكل جيد وصنعنا الكثير من الفرص وكان رد فعل اللاعبين رائعا. لعبنا بشكل مميز.“

وقال ستيف بروس مدرب هال ”نقطة التحول في المباراة كانت الهدف. لو استمر التعادل لمدة عشر دقائق أو 15 دقيقة بعد الطرد لربما خرجت المباراة بنتيجة أخرى. حاولنا العودة للمباراة أمام فريق يبقى قويا رغم أنه لعب بعشرة لاعبين.“

وتجمد رصيد هال عند 30 نقطة في المركز 13 بعدما مني بخسارته الثالثة على التوالي على أرضه.

إعداد وتحرير أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below