تشيلسي يخسر بعد طرد لاعبين وفوز سيتي بعشرة لاعبين

Sat Mar 15, 2014 10:19pm GMT
 

(رويترز) - أصبح سباق المنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم مفتوحا بعدما طرد لاعبان من تشيلسي المتصدر في خسارته 1-صفر خارج ملعبه أمام استون فيلا يوم السبت وتعافى مانشستر سيتي من آثار بطاقة حمراء مبكرة ليفوز 2-صفر على مضيفه هال سيتي.

كما طرد جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي في الوقت المحتسب بدل الضائع وحاول المدرب البرتغالي أن يتمالك أعصابه بعد المباراة.

وقال لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "أفضل عدم الحديث. اذا تحدثت سأتسبب في مشكلة ولا أرغب في الوقوع في متاعب كبيرة."

وبدا مورينيو غير سعيد تماما بقرار طرد لاعب الوسط البرازيلي ويليان عن طريق الحكم كريس فوي بسبب مخالفة بسيطة حصل بسببها على الانذار الثاني في الدقيقة 68 وهو قرار لعب دورا كبيرا في نتيجة المباراة.

وفاز مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني - الذي طرد قائده فينسن كومباني بسبب اعاقة مهاجم هال نيكيتشا إيلافيتش في الدقيقة العاشرة - بفضل هدفي ديفيد سيلفا وايدن جيكو.

وبدأ سيتي يوم السبت وهو متأخر بتسع نقاط وراء تشيلسي وتتبقى له ثلاث مباريات لكنه قلص الفارق لست نقاط بعد هدف الفوز الذكي بكعب القدم الذي سجله فابيان ديلف لاستون فيلا في الدقيقة 82.

ويملك تشيلسي 66 نقطة قبل ثماني مباريات على النهاية مقابل 60 نقطة لسيتي الذي تتبقى له 11 مباراة.

ولدى ليفربول 59 نقطة في المركز الثالث ويملك ارسنال صاحب المركز الرابع الرصيد نفسه وتتبقى عشر مباريات لكل منهما. ويلعب ليفربول وارسنال في ضيافة مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير على الترتيب يوم الاحد.

وحصل لاعب الوسط البرازيلي راميريس على البطاقة الحمراء الثانية في تشيلسي في الوقت المحتسب بدل الضائع بسبب مخالفة عنيفة ضد كريم الأحمدي وصفها بول لامبرت مدرب استون فيلا بأنها يمكن أن تتسبب في "كسر القدم".   يتبع

 
جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي قبل مباراة لفريقه في اسطنبول يوم 26 فبراير شباط 2014. تصوير: مراد سيزار - رويترز