16 آذار مارس 2014 / 17:28 / منذ 4 أعوام

هدف لبارما بكعب اماوري يزيد وضع ميلانو سوءا في إيطاليا

صورة من أرشيف رويترز للاعب اماوري.

(رويترز) - ازدادت معاناة ميلانو حين خسر 4-2 على أرضه أمام بارما بعدما لعب معظم المباراة تقريبا بعشرة لاعبين يوم الأحد ليخسر الفريق الذي يدربه كلارينس سيدورف للمرة الرابعة على التوالي في جميع المسابقات.

حدث هذا بعدما تجاوز ميلانو طرد حارسه كريستيان ابياتي في الدقيقة الخامسة فعوض تأخره بهدفين ليحقق التعادل قبل أن يأتي الدور على ثنائي هجوم بارما فأبهر اماوري الجميع بهدف رائع بالكعب من أمام المرمى وأكمل جوناتان بيابياني الرباعية ليحسما لفريقهما الفوز بهدفين قبل النهاية.

وخفف لاتسيو من حدة مشاكله بعض الشيء بفوزه 2-صفر على مضيفه كالياري وانتصر ليفورنو 2-1 على بولونيا ليترك منطقة الهبوط بينما عوض ساسولو تأخره ليهزم كاتانيا 3-1 في لقاء فريقي القاع.

ويحتل ميلانو الذي ودع دوري أبطال اوروبا بهزيمته 4-1 في مجموع المباراتين أمام اتليتيكو مدريد الأسبوع الماضي المركز الثاني عشر في الدوري برصيد 35 نقطة من 28 مباراة بعدما خسر للمرة الحادية عشرة في موسمه السيء.

واحتج مشجعو النادي العملاق خارج استاد سان سيرو قبل ركلة البداية واستهدف غضبهما بالأساس المهاجم ماريو بالوتيلي والرئيس التنفيذي ادريانو جالياني.

وازداد الأمر سوءا بعد دقائق قليلة من البداية حين عرقل الحارس ابياتي منافسه إيزيكيل سكيلوتو لينال عقوبة ثلاثية إذ احتسبت ضده ركلة جزاء وطرد ببطاقة حمراء مباشرة وسيتم إيقافه لمباراة واحدة في عقوبة تلقائية.

وخرج لاعب الوسط مايكل ايسين ليسمح بدخول الحارس الاحتياطي ماركو اميليا الذي كان أول شيء فعله هو إخراج الكرة من مرماه بعدما نفذ انطونيو كاسانو مهاجم ميلانو السابق ركلة الجزاء بنجاح.

وبدا أن كل شيء حسم حين حصل كاسانو على مساحة كافية للانطلاق ليضيف الهدف الثاني بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني لكن بارما الذي يدربه روبرتو دونادوني تراخى بعد ذلك.

وقلص عادل رامي الفارق بهدف لميلانو من ضربة رأس بعدها بخمس دقائق وأضاف بالوتيلي هدف التعادل في الدقيقة 76 من ركلة جزاء احتسبت لصالح ريكاردو مونتوليفو إثر تدخل من جويل اوبي.

واقترب ميلانو من التعادل بل والفوز بعد العودة الرائعة لكنه انهار سريعا حين مرر سكيلوتو الكرة عرضية إلى اماوري فحولها في الشباك بلمسة جميلة بالكعب رغم محاولات نايجل دي يونج لمنعه.

وأصاب الإحباط تشكيلة ميلانو ليحسم بيابياني كل شيء بضربة رأس مسجلا الهدف الرابع في آخر لعبة في لامباراة.

وهزم لاتسيو الذي يشعر مشجعوه بالغضب من الرئيس كلاوديو لوتيتو لعدم إنفاق المال لتعزيز الفريق منافسه كالياري بثنائية نظيفة جاءت عن طريق سيناد لوليتش وكيتا بليد ليتقدم للمركز السابع برصيد 41 نقطة.

وجاء هدف الصاعد بليد بعد دقيقة واحدة من إهدار ماوريسيو بينيلا ركلة جزاء لكالياري الذي لعب مرة أخرى في وجود أقل من خمسة آلاف من مشجعيه بسبب أعمال التجديد المستمرة في استاد سانتا إيليا.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below