18 آذار مارس 2014 / 22:19 / بعد 4 أعوام

تشيلسي يتأهل دون عناء في عودة مخيبة لدورجبا الى ستامفورد بريدج

لندن (رويترز) - تأهل تشيلسي الانجليزي الى دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بدون عناء يذكر بعد تغلبه 2-صفر على ضيفه غلطة سراي التركي في إياب دور الستة عشر يوم الثلاثاء ليفوز في مجموع المباراتين 3-1.

ديدييه دروجبا لاعب غلطة سراي التركي اثناء مباراة فريقه أمام تشيلسي الانجليزي يوم الثلاثاء في لندن. رويترز

وحسم تشيلسي اللقاء عمليا بهدفين في الشوط الأول عن طريق صمويل ايتوو وجاري كاهيل وأجهز الفريق اللندني بعد ذلك على منافسه بفضل الجهد الكبير لفرانك لامبارد في الوسط وجون تيري الذي قاد الدفاع.

وفاز تشيلسي بكأس الأندية الاوروبية مسابقة المستوى الثاني للأندية في القارة الموسم الماضي تحت قيادة رفائيل بنيتز بعد خروجه من دور المجموعات في دوري أبطال اوروبا.

وشهدت المباراة عودة مخيبة للآمال لديدييه دروجبا الى ستامفورد بريدج معقل فريقه القديم. وتلقى دروجبا ترحيبا حارا من الجماهير قبل انطلاق المباراة وعانق جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي لكنه لم يكن له اي تأثير يذكر في الملعب حيث خرج الزوار من البطولة بدون اي خطورة على مرمى بيتر شيك.

وغابت الانتصارات عن غلطة سراي في ثماني زيارات سابقة لانجلترا إذ تعادل في ثلاث وخسر خمس مرات وأصبحت مهمته أصعب في الخروج فائزا بعد هدف في الدقيقة الرابعة لأصحاب الأرض.

وقام ايدن هازارد بعمل جيد في منتصف الملعب ومرر الى اوسكار في الجانب الايمن. وارسل اللاعب البرازيلي كرة عرضية الى ايتوو الذي أطلق تسديدة منخفضة ارتطمت بيد الحارس فرناندو موسليرا لكنه فشل في منعها من دخول المرمى.

واسكت الهدف مشجعي غلطة سراي الذين شجعوا فريقهم بحرارة في الجزء المخصص لهم باستاد ستامفورد بريدج وبقي تشيلسي مسيطرا بفضل خبرته الكبيرة في الشوط الأول المليء بالركلات الحرة.

وكان الهدف الثاني بريطانيا خالصا إذ سدد تيري برأسه بعد تمريرة من لامبارد وبعد أن تصدى موسليرا للكرة سددها قلب الدفاع الآخر كاهيل في سقف المرمى.

وبذل تشيلسي جهدا كبيرا للحفاظ على مستواه في الشوط الثاني وكان اداء الهولندي ويسلي سنايدر لاعب وسط غلطة سراي ضعيفا رغم أنه لعب دور البطولة مع انترناسيونالي عندما هزم تشيلسي في الملعب نفسه قبل اربع سنوات.

كما كان دروجبا مخيبا أيضا وتلخصت عودته السيئة الى لندن في ركلة حرة بالشوط الأول سددها عاليا جدا لدرجة أنها اصطدمت بلافتة ”دروجبا الأسطورة“ التي رفعها مشجعو تشيلسي في النصف العلوي من المدرجات.

ولم يطلق فريقه التركي أي تسديدة على المرمى طيلة المباراة وعندما اتيحت فرصته الوحيدة الحقيقية للمهاجم البالغ عمره 36 عاما فشل حتى في لمس الكرة.

وهذه المباراة رقم 100 لتشيلسي على أرضه في البطولات الاوروبية.

من ميتش فيليبس

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below