19 آذار مارس 2014 / 21:49 / منذ 3 أعوام

ثلاثية فان بيرسي تبقي يونايتد في دوري الأبطال وتنقذ موسمه

فان بيرسي (رقم 20) يحتفل بتسجيل هدف في مرمى اولمبياكوس بدوري ابطال اوروبا في مانشستر بشمال انجلترا يوم الاربعاء - رويترز

مانشستر (انجلترا) (رويترز) - أزالت ثلاثية المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي الوجوم الذي يحيط بمانشستر يونايتد ومدربه ديفيد مويز لينتصر الفريق الانجليزي 3-صفر على ضيفه أولمبياكوس بطل اليونان معوضا خسارته ذهابا بثنائية نظيفة ويبلغ دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.ط

وبتأهله أبقى يونايتد - الذي يكافح في ظل تضاؤل فرصه في الاحتفاظ بلقب الدوري الانجليزي في موسمه الأول مع مويز - على أمله في نيل لقب هذا الموسم.

وبدأ فان بيرسي انتفاضة يونايتد بهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 25 احتسبت لصالحه إثر خطأ من خوسيه هوليباس.

وأضاف فان بيرسي الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول ليتعادل الفريقان في مجموع المباراتين بعدما وصلته تمريرة عرضية من وين روني. وأكمل اللاعب الهولندي ثلاثيته من ركلة حرة بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني على يسار الحارس روبرتو.

وأشاد مويز الذي تغير حاله هذا الأسبوع بعد بداية سيئة بما وصفه "الأداء الجماعي الهائل."

وأضاف في مؤتمر صحفي "هذه الليلة قام كل فرد بدوره ولعبنا كرة قدم جيدة فعلا. الأمر يثير سعادة خاصة لأننا لم نلعب جيدا في المباراة الأولى في اليونان لكننا كافحنا الليلة.

"لسنا مرشحين للفوز بدوري الأبطال هذا الموسم لكن لو دخلنا دور الثمانية أقل حظا فلا بأس بالنسبة لي. بهذه التشكيلة فإن هذا النادي يمكنه أن ينافس الجميع."

وقال رايان جيجز الذي شارك للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني ولعب دورا بارزا في انتفاضة يونايتد "من الصعب دائما أن تحتفظ بشباكك نظيفة وأن تسجل ثلاثة أهداف لكننا نجحنا. الجمهور دفعنا لعبور المباراة."

وتابع "أتمنى أن تكون الليلة نقطة تحول في الموسم بالنسبة لنا."

ولم يحدث إلا مرتين في البطولات الاوروبية أن نجح مانشستر يونايتد في تعويض خسارته ذهابا بهدفين نظيفين وكانت الأخيرة قبل 30 عاما حين عوض خسارته ليهزم برشلونة 3-2 في مجموع المباراتين بدور الثمانية بكأس الأندية الاوروبية لأبطال الكأس.

وقال روني لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "كانت لدينا الرغبة للفوز. كنا ندين لأنفسنا بتحقيق نتيجة وكذلك للمشجعين وللمدرب.. للجميع. كانت نتيجة رائعة أتمنى أن تكون هذه بداية لنا هذا الموسم."

وقال ميشيل مدرب أولمبياكوس إن تفوق فريقه 2-صفر ذهابا لم يكن أبدا بالنتيجة الكافية.

وأضاف "حاولنا أن نبادر بالضربة الأولى لحسم كل شيء لكن هذا لم يتحقق. لعبنا بأفضل ما نستطيع لكني دائما شعرت بأن 2-صفر لم تكن أبدا نتيجة كافية."

من مايك كوليت

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below