حكم إيطالي مرشح لكأس العالم يواجه موقفا مثيرا في انتصار لروما

Sun Mar 30, 2014 3:03pm GMT
 

(رويترز) - وجد حكم كأس العالم الإيطالي نيكولا ريتسولي نفسه طرفا في واقعة غير تقليدية حين احتسب ركلة جزاء ثم عدل عن قراره بعد خمس دقائق من الاحتجاجات الغاضبة أثناء مباراة انتصر فيها روما 2-صفر على مضيفه ساسولو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

ووفقا لما قاله لاعبو روما فإن ريستولي استفسر من نيكولا سانسوني مهاجم ساسولو - الذي تعرض لعرقلة مزعومة - عما حدث قبل اتخاذ قراره النهائي.

وفي البداية احتسب ريتسولي ركلة جزاء لصالح ساسولو حين سقط سانسوني أرضا إثر التحام مع المهدي بنعطية مدافع روما في الدقيقة 36.

واحتج كلا الفريقين على القرار حيث ثار روما لاحتساب ركلة الجزاء بينما طالب لاعبو ساسولو بطرد المدافع المغربي.

وبعدما وضع لاعبو ساسولو الكرة بالفعل فوق نقطة تسديد ركلات الجزاء واستعدوا للتسديد بدل ريتسولي رأيه بعد استشارة مساعديه وقرر إسقاط الكرة بين لاعبي الفريقين لاستئناف اللعب.

وزادت الاحتجاجات بين شوطي المباراة حيث أحاط لاعبو ساسولو بالحكم مرة أخرى معترضين على قراره.

وفي مباريات الدوري الإيطالي هذا الموسم يستخدم حكم إضافي وراء كل مرمى وهو النظام الذي يفضله الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لمراقبة خط المرمى.

وقال بنعطية لمحطة سكاي سبورتس إيطاليا التلفزيونية "الحكم لم يكن يريد احتساب ركلة الجزاء لكن حكم خط المرمى قال له إنها ركلة جزاء."

وأضاف "سأل الحكم سانسوني عن حقيقة ما حدث وأكد له أنه لن يمنحه إنذارا (عقوبة ادعاء السقوط). سبب لنا هذا غضبا كبيرا لأنك لا يمكن أن توجه هذا السؤال للاعب في فريق يصارع لتجنب الهبوط."   يتبع

 
لاعبو روما سعداء باحراز هدف في مباراة بدوري إيطاليا في روما يوم 25 مارس اذار 2014. تصوير: ماكس روسي - رويترز