30 آذار مارس 2014 / 23:23 / بعد 4 أعوام

اداء بوفون البطولي لا يمنع يوفنتوس من خسارة نادرة

(رويترز) - لم يكن اداء الحارس جيانلويجي بوفون البطولي كافيا ليوفنتوس وخسر متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم 2-صفر في نابولي يوم الاحد وهي الهزيمة الثانية له فقط هذا الموسم.

المهاجم خوسيه كايخون لاعب نابولي يحتفل بهدف أحرزه خلال مباراة فريقه أمام يوفنتوس في نابولي يوم الأحد. تصوير: سيرو دي لوكا - رويترز

وأنزل هدفا المهاجم خوسيه كايخون والبديل دريس ميرتنز بعد اشتراكه بدقيقتين بيوفنتوس الهزيمة الأولى في الدوري منذ 20 أكتوبر تشرين الأول الماضي لتنتعش آمال ملاحقه روما الضعيفة.

وقلص روما صاحب المركز الثاني الفارق مع يوفنتوس الى 11 نقطة بعد انتصار مثير للجدل 2-صفر على مضيفه ساسولو المتواضع حيث تم ايقاف اللعب لخمس دقائق ليبدل الحكم رأيه بشأن احتساب ركلة جزاء.

ويملك يوفنتوس 81 نقطة من 31 مباراة قبل سبع جولات على نهاية الموسم بينما لدى روما 70 نقطة ويحتل نابولي المركز الثالث برصيد 64 نقطة.

ويأتي بعد ذلك فيورنتينا (52) وانترناسيونالي (48) الذي يحل ضيفا على اودينيزي يوم الإثنين.

ورغم تقدم يوفنتوس بفارق كبير من النقاط إلا أنه ظهرت علامات واضحة على الارهاق وهو ما سيمنح روما دفعة في ظل امتلاكه أيضا مباراة مؤجلة.

وقال رودي جارسيا مدرب روما ”حتى يصبح الأمر مستحيلا من الناحية الحسابية.. سنظل نتطلع للأمام.“

وبدأ الجدل في الدقيقة 36 من مباراة روما عندما احتسب الحكم نيكولا ريتسولي الذي سيشارك في كأس العالم ركلة جزاء لصالح ساسولو بسبب مخالفة ارتكبها مهدي بنعطية ضد نيكولا سانسوني لكنه ألغى قراره لاحقا بعد خمس دقائق من الاحتجاجات.

وكان روما متقدما في ذلك الوقت 1-صفر عن طريق الهدف العاشر هذا الموسم لماتيا ديسترو ثم سجل البرازيلي ميشيل باستوس الهدف الثاني قرب النهاية.

وطرد سينيشا ميهايلوفيتش مدرب سامبدوريا في تعادل فريقه بدون أهداف بملعبه على فيورنتينا لكنه قال إنه لا يهمه إن عوقب بالايقاف حينما يواجه لاتسيو الاسبوع القادم.

وقال المدرب الصربي ”اخر مرة فزت فيها على لاتسيو مع كاتانيا كنت موقوفا أيضا. أنا واحد من مدربين قلائل يدعمون الحكام ولا أهاجم أحدا.“

وتغلب لاتسيو على بارما 3-2 بفضل هدف سجله انطونيو كاندريفا في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وسجل سيناد لوليتش وميروسلاف كلوسه للاتسيو الذي تقدم مرتين لكن بارما رد عن طريق جوناثان بيابياني وهدف غريب سجله ميشيل سياني بالخطأ في مرماه.

واخطأ سياني تماما في محاولته السيطرة على الكرة وارسلها الى شباك لاتسيو من بين قدمي الحارس فيدريكو ماركيتي.

واضطر لاتسيو للعب مرة أخرى أمام مدرجات نصف خالية بالاستاد الاولمبي في روما مع استمرار مقاطعة المشجعين لمباريات الفريق احتجاجا على رئيسه كلاوديو لوتيتو.

وفي استاد سان باولو ضغط نابولي على يوفنتوس منذ البداية ويعود الفضل لحارسه البالغ من العمر 36 عاما بوفون في الحفاظ على الشباك نظيفة إذ تصدى لفرصة خطيرة من كايخون ثم انقذ ببراعة محاولة ماريك هامسيك.

كما ألغي هدف سجله هامسيك لكن فريق المدرب رفائيل بنيتز نجح اخيرا في هز الشباك عندما انطلق كايخون أسرع من كوادو اسامواه ليحول تمريرة لورينزو انسيني العرضية الى شباك بوفون في الدقيقة 28.

وفشل اندريا بيرلو صانع لعب يوفنتوس في هز الشباك من ركلاته الثابتة المميزة.

وتحسن اداء يوفنتوس في الشوط الثاني لكن بينما كان يضغط من أجل ادراك التعادل نجح نابولي في مضاعفة النتيجة حينما سدد ميرتنز في شباك بوفون مع تبقي تسع دقائق على النهاية.

وقال بنيتز ”افتقرنا كثيرا للتصميم والشدة التي اظهرناها هذا الموسم. لعبنا العديد من المباريات بمستوى عال للغاية لكننا فشلنا في الحفاظ على هذا المستوى طيلة الموسم.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below