روما يفوز بثلاثية ديسترو ويشدد الضغط على يوفنتوس المتصدر في إيطاليا

Sun Apr 6, 2014 9:10pm GMT
 

(رويترز) - هز ماتيا ديسترو شباك الفريق المضيف كالياري ثلاث مرات ليمنح روما الفوز 3-1 يوم الأحد ويقوده لتشديد الضغط على يوفنتوس المتصدر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

والآن أصبح للاعب البالغ من العمر 23 عاما 13 هدفا في 18 مباراة فقط خاضها في المسابقة منذ مطلع ديسمبر كانون الأول حين عاد للملاعب بعد إصابة أبعدته لنحو عام.

وبعدما اتسع الفارق بين روما صاحب المركز الثاني ويوفنتوس إلى 14 نقطة قبل أسبوع لم يعد بينهما الآن إلا خمس نقاط فقط بعدما حقق فريق العاصمة ثلاثة انتصارات في ثمانية أيام.

وبدأ الإرهاق يظهر على تشكيلة يوفنتوس حامل اللقب الذي سيواجه ليفورنو يوم الاثنين (الساعة 1700 بتوقيت جرينتش) والذي يشارك أيضا في كأس الأندية الاوروبية. أما روما فيبدو وكأنه يزداد قوة بعدما فاز ست مرات على التوالي.

ولم يتوقف ديسترو عن تسجيل الأهداف منذ فعلها بعد ثماني دقائق فقط من عودته في الثامن من ديسمبر كانون الأول ويوم الاحد وضع روما في المقدمة بعد 32 دقيقة من البداية حين وصلته تمريرة جرفينيو ليسكنها المرمى من مدى قريب.

ومرر إليه رادجا نينجولان واحدة أخرى ليضيف الهدف الثاني بلمسة متقنة في الدقيقة 56 قبل أن يكمل الثلاثية في ظهيرة رائعة بتسديدة بباطن القدم إثر تمريرة اليساندرو فلورينزي.

وقلص ماوريسيو بينيا الفارق بهدف كالياري الوحيد من ركلة جزاء قبل النهاية بعدما أجبر فريقه على اللعب أمام مدرجات خالية تقريبا من المشجعين بسبب أعمال تشييد وتجديد في استاد سانتا إيليا. وسمح فقط بحضور خمسة آلاف مشجع في الاستاد وتجمعوا وراء أحد المرميين.

ويمتلك يوفنتوس 81 نقطة من 31 مباراة بينما جمع روما 76 نقطة من 32 مباراة بينما بقي رصيد نابولي عند 64 نقطة بعد هزيمته 1-صفر خارج أرضه أمام بارما حيث قدم عرضا باهتا يتناقض تماما مع تألقه حين هزم يوفنتوس على أرضه الأسبوع الماضي.

وتلقت شباك نابولي الذي لم يعرف ثباتا في المستوى طيلة الموسم هدفا بتسديدة قوية من ماركو بارلورو في بداية الشوط الثاني.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز للاعب روما ديسترو.