8 نيسان أبريل 2014 / 21:03 / بعد 3 أعوام

هدف متأخر من با يقود تشيلسي لقبل النهائي

تيري قائد تشيلسي يحتفل بفوز فريقه على باريس سان جيرمان في لندن يوم الثلاثاء - رويترز

لندن (رويترز) - سجل البديل ديمبا با هدفا مثيرا قرب النهاية ليقود تشيلسي للفوز 2-صفر على باريس سان جيرمان والتأهل لقبل نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بقاعدة الهدف خارج الأرض يوم الثلاثاء.

وكان باريس سان جيرمان في طريقه للتأهل لقبل النهائي لأول مرة منذ 1995 عندما وضع با الكرة في الشباك في الدقيقة 87 لينتزع النصر لفريقه في المواجهة التي انتهت بالتعادل 3-3 في مجموع مباراتي الذهاب والاياب.

وتقدم تشيلسي في المباراة المثيرة باستاد ستامفورد بريدج بهدف جيد أحرزه البديل اندريه شورله في الدقيقة 32 كما سدد لاعبوه في العارضة مرتين في غضون دقيقتين في بداية الشوط الثاني.

وسيطر باريس سان جيرمان - الفائز 3-1 في لقاء الذهاب - في البداية ولاحت فرصتان لادينسون كافاني للتسجيل في الفترات الأخيرة من المباراة التي جعلت الجماهير تقف على أطراف مقاعدها.

ورغم أن تشيلسي فقد صانع اللعب ايدن هازارد بسبب الاصابة بعد 17 دقيقة عندما شارك شورله إلا أنه أنهى المباراة بقوة واستحق الفوز في ليلة اوروبية أخرى لا تنسى في غرب لندن.

وقال با لمحطة اي.تي.في التلفزيونية "كل شيء حدث بسرعة. رأيت الكرة ثم كانت في الشباك. فعلت ما أفعله عندما أحصل على فرصة. لم أحصل على فرص هذا الموسم لكن الليلة استفدت منها."

أما جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي فقال "سجل ديمبا هدفا حاسما لنا وأعتقد أنه كان مستحقا. عوقب الفريق الذي قرر الدفاع والفريق الذي لعب بقلبه استحق الصعود للدور قبل النهائي."

وهز شورله الشباك في الوقت الذي كان يبدأ فيه تشيلسي أخذ زمام المبادرة بعد أول نصف ساعة بدا فيها باريس سان جيرمان أكثر تنظيما وسرعة.

وهيمن الفريق الزائر على وسط الملعب مبكرا حيث استحوذ تياجو موتا وبلاز ماتويدي والمتألق ماركو فيراتي على الكرة بينما ضغط لوكاس وكافاني على رباعي دفاع تشيلسي.

لكن رغم أنه بدا الفريق الأفضل إلا أن باريس سان جيرمان لم يسبب متاعب لحارس تشيلسي بيتر شيك وجاءت أول فرصة حقيقة في اللقاء لصالح الفريق اللندني وتصدى الحارس سلفاتوري سيريجو بقفزة رائعة لتسديدة فرانك لامبارد التي ابدلت اتجاهها من ركلة حرة.

وبعد اربع دقائق أخرى هز تشيلسي الشباك عندما ترك شورله لاعب منتخب المانيا دون رقابة أمام المرمى ليسدد بشكل جيد في الشباك ويضع أصحاب الأرض في المقدمة.

وبدت الثقة واضحة على تشيلسي بعد الهدف وبدأ الشوط الثاني أكثر قوة واقترب مرتين من مضاعفة تقدمه في المباراة بعد عشر دقائق من استئناف اللعب بمحاولتين جيدتين اصطدمتا بالعارضة.

وجاءت الأولى عن طريق شورله الذي أطلق تسديدة قوية لم تترك للحارس سيريجو أي فرصة. وفي الدقيقة التالية احتسبت ركلة حرة ضد باريس سان جيرمان خارج منطقة الجزاء مباشرة وسدد اوسكار كرة قوية في العارضة.

ولاحت فرصتان لكافاني ليدرك التعادل على الأقل لفريقه الفرنسي لكن با هو الذي هز الشباك وهو ما كان كافيا لمنح تشيلسي بطاقة التأهل.

وقال جون تيري قائد تشيلسي الذي كان موقوفا في المباراة النهائية عندما أحرز الفريق اللندني اللقب للمرة الوحيدة عام 2012 "هذه البطولة تعني الكثير لنا."

وأضاف "الخبرة التي نمتلكها تجعلنا نواصل القتال. الفوز كان أفضل شعور على الاطلاق. هذه العروض الكبيرة هي التي نحيا من أجلها."

وتابع "الكل شكك في قدراتنا هذه الليلة لكننا أظهرنا شخصية في تعويض تأخرنا. جنينا ثمار كل ذلك."

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below