16 نيسان أبريل 2014 / 21:40 / منذ 3 أعوام

هدف بيل المدهش يتوج ريـال بطلا لكأس الملك على حساب برشلونة

بيل يحتفل بهدفه في مرمى برشلونة بنهائي كأس ملك اسبانيا يوم الأربعاء. تصوير. ألبرت جيا - رويترز

بلنسية (اسبانيا) (رويترز) - ركض جاريث بيل بسرعة كبيرة لمسافة طويلة وانفرد بالمرمى ليحرز هدفا مدهشا قبل خمس دقائق من النهاية ويعوض غياب الهداف كريستيانو رونالدو بقيادة ريـال مدريد للفوز 2-1 على برشلونة والتتويج بطلا لكأس ملك اسبانيا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وانطلق بيل جناح منتخب ويلز الذي انضم الى ريـال في صفقة قياسية عالمية قبل انطلاق الموسم من جهة اليسار ليتوغل في منطقة الجزاء في الدقيقة 85 من المباراة التي اقيمت على ملعب ميستايا التابع لنادي بلنسية ويسدد الكرة من بين ساقي خوسيه مانويل بينتو حارس برشلونة.

وكان انخيل دي ماريا وضع ريـال في المقدمة في الدقيقة 11 إثر هجمة مرتدة سريعة قبل ان يدرك مارك بارترا التعادل لبرشلونة من ضربة رأس مستفيدا من ركلة ركنية نفذها تشابي في الدقيقة 68.

ولاحت فرصة لبرشلونة لإدراك التعادل مرة أخرى في الدقيقة 89 حينما وجد نيمار مساحة في منطقة الجزاء لكن تسديدته ارتدت من القائم.

وقال إيكر كاسياس حارس ريـال في مقابلة مع تلفزيون تي.في.ئي الاسباني ”من وجهة نظري قدم الفريق أداء رائعا في مواجهة مثيرة للغاية.“

وأضاف الحارس الذي لم يسكن شباكه إلا هدف بارتا الليلة في تسع مباريات شارك فيها في كأس الملك ”نحن سعداء من أجل الجماهير التي حضرت إلى بلنسية الليلة. الآن علينا الاستمتاع باللحظة والتفكير في الدوري وفي دوري الأبطال.“

وهذا هو اللقب رقم 19 لريال مدريد في بطولة الكأس المحلية متأخرا بسبعة القاب عن رقم برشلونة القياسي. كما يعد هذا اللقب الثاني لريال مدريد في أربع سنوات بعدما تغلب على برشلونة 1-صفر في النهائي عام 2011.

ولا يزال ريـال الذي يدربه كارلو انشيلوتي يملك فرصة لأن يصبح ثاني فريق يحرز ثلاثية ألقاب دوري الدرجة الأولى الاسباني وكأس الملك ودوري أبطال اوروبا منذ فعلها برشلونة في 2009 خلال موسم واحد.

ويحتل الفريق المركز الثاني في الدوري الاسباني بفارق ثلاث نقاط وراء اتليتيكو مدريد المتصدر قبل خمس جولات من النهاية وسيواجه بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال اوروبا في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال رونالدو قائد منتخب البرتغال الذي تابع المباراة من المدرجات في تصريحات تلفزيونية ”نستحق ذلك لأننا كنا الأفضل وأتيحت لنا فرص أكثر.“

وأضاف ”نحن سعداء بأول لقب هذا الموسم وأمامنا لقبان آخران نكافح للفوز بهما.“

وبالنسبة لبرشلونة أكملت الهزيمة القاسية أسبوعا سيئا للفريق بعد خروجه من دوري أبطال اوروبا على يد اتليتيكو وهزيمته المفاجئة في الدوري غرناطة في الدوري ليتأخر بأربع نقاط وراء الصدارة.

وهذه هي أول مرة يخسر فيها برشلونة ثلاث مباريات متتالية منذ 2003 ويبدو مرجحا أن ينهي مدربه الارجنتيني جيراردو مارتينو موسمه الأول في اسبانيا مكتفيا بلقب كأس السوبر المحلية الذي ناله في بداية الموسم.

وقال بارترا الذي شارك لأول مرة في مباراة القمة ”كانت لنا فرص وسيطرنا على الكرة وعلى اللعب. لكن ريـال كان أكثر فعالية.“

وأضاف ”لا تزال أمامنا مباريات في الدوري وسنقدم كل ما هو ممكن لأن هذا هو المتبقي أمامنا.“

ص(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below