20 نيسان أبريل 2014 / 12:05 / منذ 3 أعوام

هاميلتون يفوز في الصين ويقود مرسيدس للهيمنة على أول مركزين

لويس هاميلتون سائق مرسيدس يحمل كأس بطولة جائزة الصين الكبرى في شنغهاي يوم الاحد - رويترز

شنغهاي (رويترز) - شق لويس هاميلتون طريقه نحو ثلاثية من الانتصارات في جائزة الصين الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الاحد وبلغ خط النهاية دون منافسة متقدما على زميله نيكو روزبرج ليهيمن مرسيدس على المركزين الأول والثاني للسباق الثالث على التوالي.

وهذا هو الانتصار 25 لهاميلتون في فورمولا 1 ليتساوى مع البريطاني الراحل جيم كلارك ورئيسه الحالي في مرسيدس نيكي لاودا بطل العالم ثلاث مرات في قائمة الفائزين بالسباقات عبر العصور.

كما أنها المرة الأولى التي يحقق فيها هاميلتون ثلاثة انتصارات على التوالي.

وقال هاميلتون الذي تصدر السباق بعدما بدأ من مركز أول المنطلقين ”لا استطيع تصديق روعة السيارة. كنت في الواقع اتسابق مع نفسي.“

واحتل فرناندو الونسو - الفائز بسباق العام الماضي في شنغهاي - المركز الثالث ليمنح فريقه فيراري أول ظهور على منصة التتويج هذا العام والأول تحت قيادة مدير الفريق الجديد ماركو ماتياتشي.

وقال الونسو بطل العالم مرتين ”الصعود لمنصة التتويج مفاجأة لنا.. إنها مفاجأة جميلة في النهاية.“

وأضاف السائق الاسباني ”أنا سعيد بالصعود لمنصة التتويج اليوم.. والوجود في المركز الثالث خلف هذين السائقين.“

وتابع ”لم تكن بداية الموسم التي نأملها لكن في النهاية لا نزال في المنافسة.“

وواصل روزبرج تصدره لترتيب السائقين رغم عدم فوزه بأي سباق منذ انتصاره في السباق الافتتاحي في استراليا لكن انتصارات هاميلتون الثلاثة سمحت للسائق البريطاني بتقليص الفارق مع زميله الالماني لاربع نقاط.

وكانت انطلاقة هاميلتون بطل 2008 جيدة من مركز أول المنطلقين وأظهر على الفور سرعة سيارته التي لا تضاهى ووسع الفارق مع أقرب ملاحقيه الى 10.4 ثانية بنهاية اللفة العاشرة.

لكن حظ روزبرج لم يكن مثل زميله وواجه مشاكل من قبل حتى انطلاق السباق ولم يستطع مهندسو الفريق رؤية أي قياسات من سيارته.

وكان السائق الالماني يأمل أن يتجاوز سيارتي رد بول اللتين تفصلانه عن هاميلتون مبكرا لكنه لم ينجح في ذلك بعد بداية سيئة واحتكاك بسيارة فالتيري بوتاس سائق وليامز ليتراجع للمركز السابع.

وقال روزبرج عن احتكاكه بسيارة بوتاس ”كان الأمر قريبا للغاية. كانت هناك سيارات في كل مكان وكنت محظوظا في الاستمرار.“

وحقق روزبرج (28 عاما) انتصاره الأول في تاريخه في الصين قبل عامين واستفاد من سرعة سيارته الهائلة ليشق طريقه عبر الحلبة وبلغ خط النهاية بفارق 18 ثانية وراء زميله البريطاني.

وقال السائق الالماني ”قيادة هذه السيارة الان متعة. إنها مذهلة.. السيارة التي صنعها الفريق رائعة.“

وأضاف ”إنها سريعة للغاية.“

وحافظ دانييل ريتشياردو على تفوقه المبكر على زميله في رد بول سيباستيان فيتل وبلغ السائق الاسترالي خط النهاية في المركز الرابع متقدما على الالماني بطل العالم اربع مرات.

لكن المنافسة كانت بين الزميلين مرة أخرى وطلب رد بول من فيتل السماح لريتشياردو الأسرع بتجاوزه لثاني سباق على التوالي.

وتساءل فيتل عندما تلقى أمر السماح لريتشياردو بالمرور ”ما هي الإطارات التي يستخدمها؟“

وعندما تم ابلاغه بأن ريتشياردو يستخدم الإطارات نفسها التي تسير بها سيارة السائق الالماني رد فيتل (26 عاما) بقوله ”حظ سيء.“

وأتبع فورس انديا صعوده لمنصة التتويج في البحرين بحصول سائقيه على نقاط إذ جاء نيكو هالكنبرج في المركز السادس وحل سيرجيو بيريز تاسعا.

وتراجع فورس انديا مركزا واحدا في ترتيب الصانعين وراء رد بول لكنه لا يزال في المركز الثالث متقدما على فيراري.

وفشل وليامز مرة أخرى في الاستفادة من ادائه القوي في التجارب التأهيلية.

وسجل بوتاس النقاط الوحيدة للفريق بحصوله على المركز السابع بينما عانى فيليبي ماسا بعد اصطدامه بالونسو في البداية بالإضافة لتوقف طويل في حارة الصيانة مع مواجهة الفنيين لصعوبات في تغيير الإطار الخلفي لسيارته.

وفشل مكلارين في تسجيل أي نقاط للسباق الثاني على التوالي واحتل جنسون باتون وكيفن ماجنوسن المركزين 11 و13 على الترتيب.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below