26 نيسان أبريل 2014 / 17:19 / منذ 4 أعوام

هدف قاتل ينقذ الأهلي المصري من الخروج من كأس الاتحاد

الرباط (رويترز) - أحرز المهاجم أحمد رؤوف هدفا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود الأهلي المصري للصعود لدور الثمانية (دور المجموعتين) في كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم رغم خسارته 2-1 أمام مضيفه الدفاع الحسني الجديدي المغربي يوم السبت.

وأنقذ هدف رؤوف ناديه بطل افريقيا بعدما تأخر بهدفين متتاليين في الشوط الثاني وكان على بعد ثوان قليلة من الخروج وهو متأخر 2-1 في مجموع المباراتين بعدما فاز ذهابا بهدف نظيف الأسبوع الماضي.

ولمس رؤوف الكرة بقدمه من مدى قريب بعد تمريرة عرضية من محمد ناجي (جدو) ليتعادل الفريقان 2-2 في مجموع المباراتين ويتفوق الأهلي بفضل تسجيل هدف في ملعب منافسه.

وجاء هدفا الدفاع الجديدي بطل كأس العرش المغربي عن طريق أحمد شاغو من ركلة جزاء في الدقيقة 62 وجوان لنجولاما في الدقيقة 78.

وقبل الهدف الأول لأصحاب الأرض كان محمود حسن (تريزيجيه) قريبا من حسم صعود الأهلي عندما توغل وانفرد بالمرمى من ناحية اليمين وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للدفاع الحسني.

ورغم أن تريزيجيه كان من أبرز لاعبي الأهلي فإن المدرب محمد يوسف استبدله وتأثر بعدها خط الوسط بشكل سلبي.

وقال أحمد أيوب مساعد مدرب الأهلي ”خروج تريزيجيه كان قرارا فنيا من أجل البحث عن وسائل للضغط على الفريق المغربي.“

وأضاف ”المباراة كانت عصيبة في أحداثها ومجرياتها وبعد أن استحوذنا على الشوط الأول مني مرمانا بهدفين في وقت قليل.“

وأنعش الدفاع آماله في التأهل بعدما ارتكب أحمد شديد قناوي خطأ ساذجا في منطقة الجزاء ونفذ شاغو الركلة بنجاح في مرمى شريف إكرامي.

وقابل لنجولاما كرة عرضية من ناحية اليسار وأضاف الهدف الثاني لأصحاب الأرض لكنه خلع قميصه للاحتفال بالهدف ليتلقى البطاقة الصفراء الثانية ويخرج مطرودا من المباراة.

وضغط الأهلي في الدقائق الأخيرة حتى سجل رؤوف هدفه الأول مع ناديه الجديد ليعيد للأذهان الهدف الذي سجله المعتزل محمد أبو تريكة في مرمى الصفاقسي التونسي في اللحظات الأخيرة من نهائي دوري أبطال افريقيا 2006.

وقال رؤوف لموقع الأهلي ”الهدف جاء بعد العديد من الانتقادات التي وجهت لي بسبب غيابي عن التهديف رغم المجهود الذي أبذله في التدريبات والمباريات.“

وأضاف مهاجم الفريق الذي انتقل للعب في كأس الاتحاد بعد خروجه من دور الستة عشر دوري الأبطال ”توفيق الله هو ما منحني هدف اليوم في هذا التوقيت.. الأهلي لا يخسر بطولتين متتاليتين ولذلك كنا نقاتل اليوم والحمد لله على التأهل.“

لكن هذه المرة سيكون الأهلي - بطل افريقيا ثماني مرات آخرها في العامين الأخيرين - مطالبا بتطوير مستواه كثيرا قبل استكمال البطولة حتى يصبح أول فريق مصري يحرز لقب كأس الاتحاد.

تغطية صحفية: محمد لمسيح في الرباط ومحمد صادق في القاهرة - تحرير أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below