26 نيسان أبريل 2014 / 19:59 / بعد 3 أعوام

ريال يتقدم للمركز الثاني في دوري اسبانيا بفضل قذيفتين من رونالدو

كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد يحتفل بتسجيل هدف في مرمى اوساسونا يوم السبت في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم. رويترز

(رويترز) - هز كريستيانو رونالدو الشباك بقذيفة في بداية كل شوط ليفوز ريال مدريد 4-صفر على ضيفه أوساسونا ويتقدم للمركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.

وإضافة إلى هدفي رونالدو سجل المدافع سيرجيو راموس الهدف الثالث بضربة رأس في منتصف الشوط الثاني قبل أن يختتم دانييل كارباخال الرباعية بضربة رأس ساقطة قبل النهاية بقليل.

وبعد ساعات من فوز بايرن ميونيخ 5-2 على فيردر بريمن قدم ريال عرضا قويا وتأكد من جاهزية هدافه رونالدو العائد من الإصابة قبل اللعب في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام الفريق البافاري حامل اللقب يوم الثلاثاء المقبل.

وارتقى ريال إلى المركز الثاني بعدما أصبح رصيده 82 نقطة من 34 مباراة متأخرا بثلاث نقاط عن أتليتيكو مدريد الذي خاض العدد ذاته من المباريات لكنه سيلعب في ضيافة بلنسية يوم الأحد.

وتراجع برشلونة للمركز الثالث وله 81 نقطة من 34 مباراة أيضا وسيلتقي مع مضيفه فياريال يوم أيضا.

وعزز رونالدو تصدره لقائمة هدافي الدوري بعدما أصبح رصيده 31 هدفا متقدما بأربعة أهداف على دييجو كوستا مهاجم أتليتيكو بينما يأتي ليونيل ميسي ثالثا وله 26 هدفا.

وقال كارلو انشيلوتي مدرب ريال في مؤتمر صحفي ”كريستيانو بخير ولعب بطمأنينة وثقة أكبر عما كان عليه يوم الأربعاء. سار كل شيء على ما يرام له ولنا.“

وأضاف ”نجحنا في إراحة بعض اللاعبين وقدمنا مباراة جيدة رغم أن التماسك لم يكن جيدا.“

وتابع المدرب الإيطالي أن الثنائي جاريث بيل وكريم بنزيمة سيكونان بخير لمواجهة بايرن قائلا “بنزيمة يتحسن ولن تكون لديه أي مشاكل يوم الثلاثاء. سيتدرب بشكل عادي يوم الأحد.

”عانى بيل من نزلة برد أضعفته كثيرا وفضلنا أن يتدرب بمفرده وسيكون جاهزا للعب.“

وفي وقت سابق تغلب خيتافي على ملقة 1-صفر ليعزز أمله في البقاء كما أكد هبوط ريال بيتيس الذي يستضيف ريال سوسيداد في وقت لاحق يوم السبت.

وسعى أوساسونا لإفساد اللعب على ريال مثلما فعل في مباراتهما بأرضه في الدوري حين تعادلا لكن رونالدو احتاج لخطأ واحد من الظهير داميا أبيا ليفتتح التسجيل بلا رحمة.

وسيطر ريال على اللعب في وسط الملعب واقتصرت محاولات أوساسونا على الهجمات المرتدة دون خطورة حقيقية.

وثار القلق في الملعب حين أمسك رونالدو بساقيه في منتصف الشوط الأول لكن الأمر مر بسلام وواصل قائد البرتغال اللعب بشكل طبيعي حيث أطلق تسديدة قوية من ركلة حرة مرت بجوار القائم قبل أن يعزز تقدم فريقه بقذيفة أخرى من خارج منطقة الجزاء.

وأكمل راموس والبديل كارباخال الانتصار بهدفين من ضربتي رأس.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below