3 أيار مايو 2014 / 16:38 / بعد 4 أعوام

التعادل يوجه ضربة لامال برشلونة في الفوز بدوري اسبانيا

برشلونة (اسبانيا) (خدمة رويترز الرياضية العربية) - يواجه برشلونة احتمال عدم الحصول على أي بطولة كبرى في موسم للمرة الأولى منذ ست سنوات بعد أن اهدر حامل اللقب تقدمه مرتين ليتعادل 2-2 مع ضيفه خيتافي المهدد بالهبوط في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.

لاعبو خيتافي يحتفلون بهدف سجلوه في شباك برشلونة اثناء لقاء الفريقين في الدوري الاسباني يوم السبت - رويترز

وتعني هذه النتيجة انه سيكون بوسع اتليتيكو مدريد المتصدر ان يوسع الفارق بينه وبين ملاحقه المباشر برشلونة قبل جولتين من نهاية الموسم الى ست نقاط اذا فاز على ارض ليفانتي يوم الاحد.

وسيلتقي اتليتيكو مع برشلونة في اليوم الاخير من الموسم ايضا.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة الا انه لعب مباراتين اقل من غريمه القطالوني وسيلتقي غدا الاحد على ارضه مع بلنسية الثامن بين فربق البطولة العشرين.

وأقر تشابي قائد برشلونة بصعوبة الحصول على لقب الدوري للمرة الخامسة في ست سنوات وانتقد نفسه وزملاءه في الفريق.

وقال تشابي للصحفيين ”يحتاج الفوز بالدوري إلى معجزة حقيقية ومعنويات الفريق سيئة. لم نقدم موسما جيدا ولم نكن على قدر التنافس في بعض الجوانب.“

وأضاف ”يجب أن ننسى هذا الموسم ونراجع انفسنا جيدا. علينا تطوير العديد من الأشياء.“

وكان طريق برشلونة مهيئا في أبريل نيسان الماضي لتحقيق ثلاثية الدوري وكأس الملك ودوري أبطال أبطال أوروبا كما حدث في موسم 2008-2009 ولكن يبدو أن الفريق في طريقه للاكتفاء بكأس السوبر الي فاز بها في بداية هذا الموسم.

وودع برشلونة دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة أمام اتليتيكو مدريد كما خسر أمام ريال مدريد في نهائ كأس الملك 2-1 في الشهر الماضي ايضا.

كما استقال ساندرو روسيل رئيس النادي بسبب مخالفات مزعومة في صفقة البرازيلي نيمار وتوفي تيتو فيلانوفا مدرب الفريق السابق بعد صراع مع السرطان.

وإذا فشل الفريق في الفوز بأي بطولة كبرى فسوف يزداد الضغط على المدرب جيراردو مارتينو في موسمه الأول بعد أن خلف فيلانوفا كما تدور التكهنات بإمكانية رحيله رغم امتداد عقده لموسم اخر.

ونفذ لاعبو برشلونة وجماهيره دقيقة صمت قبل بداية المباراة.

وسجل ليونيل ميسي الذي لعب في صفوف الناشئين تحت قيادة فيلانوفا الهدف الأول في الدقيقة 23 وهو هدفه 28 خلال الموسم الذي عانى خلاله من عدة إصابات وهو أقل مما سجله لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو هداف البطولة بهدفين وأكثر مما سجله مهاجم اتليتيكو دييجو كوستا بهدف.

واستطاع خيتافي معادلة النتيجة قبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الأول عندما سدد انخيل لافيتا كرة قوية فشل الحارس خوسه مانويل بينتو في التعامل معها.

وواصل برشلونة سيطرته في الشوط الثاني ولكن بدون صنع خطورة حقيقية على مرمى خيتافي.

وتصدى الحارس خوليو سيزار لكرة من ميسي وارتدت كرة أخرى من العارضة.

وبإشراك سيسك فابريجاس نجح برشلونة في إحراز الهدف الثاني عن طريق اليكسيس سانشيز الذي استغل كرة عرضية من فابريجاس وسدد الكرة في المرمى في الدقيقة 67.

وعوقب برشلونة بسبب عدم استغلاله الفرص التي اتيحت له عندما لعب خايمي جابيلان كرة عرضية إلى لافيتا الذي لعبها برأسه داخل المرمى في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال سيرجيو بوسكيتس للتلفزيون الإسباني ”ارتكبنا أخطاء لا يمكن للاعبين يلعبون في الدوري الإسباني ارتكابها.“

وأضاف ”انهم يسجلون في مرمانا أهدافا لا ينبغي ان تستقبلها شباكنا. ليست اخطاء الدفاع فقط بل اخطاء الفريق جميعا فنحن نهاجم سويا وندافع سويا.“

وتابع ”هذا العام لن نحقق أي بطولة واتمنى أن نتعلم من ذلك في المستقبل.“

ورغم الاداء الجيد لخيتافي الذي فاز في مباراتين فقط من اخر 21 مباراة منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي الا ان الفريق ما يزال في دائرة الخطر.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below