نابولي يحرز لقبه الخامس في كأس إيطاليا بعد ليلة من العنف في روما

Sat May 3, 2014 11:49pm GMT
 

روما (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تغلب نابولي 3-1 على فيورنتينا لينال لقبه الخامس في كأس إيطاليا لكرة القدم يوم السبت في مباراة تأخر انطلاقها 45 دقيقة بعد إصابة ثلاثة مشجعين بطلقات نارية أحدهما حالته خطيرة في حادث بالقرب من الاستاد الاولمبي الذي استضاف المباراة النهائية في روما.

وبفضل هدفين عن طريق لاعب منتخب إيطاليا لورينزو انسين في الشوط الأول وتسديدة من دريس ميرتنز نجح نابولي القادم من الجنوب والذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين في إحراز لقبه الثاني في الكأس في ثلاث سنوات.

وتقدم نابولي بهدفي انسين في الدقيقتين 11 و17 لكن خوان فارجاس أعاد الأمل لفيورنتينا بهدف في الدقيقة 28. وحسم ميرتنز النتيجة لنابولي في وقت المحتسب بدل الضائع.

وسيطر فيورنتينا الذي يدربه فينتشنزو مونتيلا على اللعب في الشوط الثاني بمشاركة المهاجم جوسيبي روسي الذي دخل كبديل في الدقيقة 69 ليلعب للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني الماضي لكن نابولي صمد رغم طرد جوكان إيلنر في الدقيقة 79.

وقال رفائيل بنيتز مدرب نابولي للصحفيين "الشيء المهم الليلة هو الأداء الذي رأيناه في أرض الملعب. أظهرنا رغبتنا في الفوز ولعبنا بشكل جيد."

وأضاف "في بداية المباراة بدا أن كل شيء يسير في صالحنا. لكن فيورنتينا فريق قوي ورد بقوة لكننا في النهاية حققنا نتيجة رائعة.

"التشكيلة قوية وأراد اللاعبون الفوز وأعتقد أن هذا سيفيدنا في المستقبل."

وقال مونتيلا "كانت مباراة مفتوحة وكان واردا أن تنتهي بنتائج مختلفة.. أكثر ما يؤسفني هو عدم قدرتنا على الاستمتاع بالنهائي بسبب ما حدث قبل المباراة. أعتقد أن هذا هو حال الجميع."

وتهدد الإلغاء المباراة النهائية بعد ورود الأنباء عن إطلاق النار.   يتبع

 
جونزالو هيجوين لاعب نابولي (في المنتصف) يحمل كأس إيطاليا لكرة
القدم ويحتفل مع زملائه بالفوز على فيورنتينا واحراز اللقب خلال مباراة اقيمت بين الفريقين في روما يوم السبت. جيامبيرو سبوسيتي - رويترز