4 أيار مايو 2014 / 15:08 / بعد 4 أعوام

يوفنتوس يفوز بالدوري الايطالي للمرة الثالثة على التوالي

(رويترز) - أحرز يوفنتوس لقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي بعد هزيمة روما صاحب المركز الثاني 4-1 أمام مضيفه كاتانيا المهدد بالهبوط يوم الأحد.

رودي جارسيا مدرب روما اثناء قيادة فريقه خلال مباراة في العاصمة الايطالية يوم 25 ابريل نيسان 2014. تصوير: ماكس روسي - رويترز.

وخسر روما للمرة الأولى بعد تسعة انتصارات متتالية في الدوري ليظل الفارق مع يوفنتوس ثماني نقاط مع تبقي مباراتين فقط للفريق في المسابقة.

وضمن يوفنتوس التتويج باللقب للمرة 30 في تاريخه قبل استضافة اتلانتا يوم الاثنين.

وقدم روما واحدا من أسوأ عروضه هذا الموسم لتهتز شباكه مرتين في ست دقائق خلال الشوط الأول عن طريق ماريانو ايزكو قبل ان يقلص فريق العاصمة الايطالية الفارق عبر فرانشيسكو توتي.

وأضاف جونزالو برجيسيو الهدف الثالث لكاتانيا في الدقيقة 56 ثم أكمل بابلو بارينتوس رباعية أصحاب الأرض.

ويملك يوفنتوس 93 نقطة من 35 مباراة مقابل 85 نقطة لروما من 36 مباراة قبل مواجهة الفريقين في الجولة القادمة.

ويأتي نابولي بطل كأس ايطاليا في المركز الثالث برصيد 69 نقطة من 35 مباراة.

وتغلب ميلانو على جاره انترناسيونالي 1-صفر بفضل هدف من ضربة رأس للهولندي نايجل دي يونج في مباراة قمة لم تجذب انتباه الكثير بسبب منافسة الفريقين على التأهل لكأس الأندية الأوروبية في الموسم القادم.

ورفع ميلانو رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثامن بينما تجمد رصيد انترناسيونالي عند 57 نقطة في المركز الخامس.

وقال رودي جارسيا مدرب روما لقناة راي التلفزيونية ”فعلنا كل شيء خطأ. المدرب واللاعبون.“

وأضاف ”من الممكن أن يخسر الفريق مباريات لكن ليس بهذه الطريقة وأريد ردا من فريقي يوم الأحد القادم. رأينا الفارق في الدافع بين الفريقين. عندما يفتقد المرء الدافع فانه من الصعب تحقيق الفوز.“

وتابع ”تركنا كل شيء في غرفة تغيير الملابس ولم يكن هناك تحركات وخسرنا كل الالتحامات.“

وهذا اللقب الثالث على التوالي ليوفنتوس في الدوري منذ ان تولى انطونيو كونتي تدريب الفريق في 2011.

وقال كونتي للصحفيين في وقت سابق يوم الأحد ”لقب الدوري الايطالي مميز دائما وخاصة عند الفوز به ثلاث مرات متتالية وهذا لم يحدث معنا من قبل.“

وأضاف ”حتى أساطير المدربين في النادي لم يتمكنوا من الفوز بالدوري ثلاثة مواسم متتالية.“

وتابع ”الشيء المهم هو تحقيق اللقب وليس طريقة أو توقيت الفوز به.“

وانتهت كل محاولات روما في الثلث الأخير من الملعب فيما استغل كاتانيا هجمة مرتدة ليتقدم عبر ايزكو في الدقيقة 26.

وبعد ست دقائق أخطأ رودريجو تادي في تمريرة الكرة لترتد بهجمة مرتدة أخرى لكاتانيا ضاعف بها ايزكو تفوق الفريق.

وعاد روما إلى اجواء اللقاء بعد أن سجل توتي (37 عاما) هدفا بتسديدة من مدى قريب وأضاع جرفينيو فرصة التعادل قبل نهاية الشوط الأول.

وأعاد كاتانيا الذي كان بحاجة إلى تحقيق الفوز الفارق إلى هدفين في الدقيقة 56 عندما حول برجيسيو الكرة المرتدة من الحارس مورجان دي سانتيس بعد تسديدة من سيباستيان ليتو إلى داخل المرمى.

وأكمل بارينتوس الرباعية بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء.

وترك كاتانيا المركز الأخير لمنافسه ليفورنو الذي خسر أمام اودينيزي 5-3 في مباراة شهد شوطها الأول سبعة أهداف.

وتعادل بولونيا المهدد بالهبوط مع جنوة بدون أهداف وخسر كييفو أمام تورينو 1-صفر.

ويحتل كييفو المركز 16 برصيد 30 نقطة يليه بولونيا وله 29 نقطة وساسولو 28 نقطة وكاتانيا 26 نقطة وليفورنو 25 نقطة. ويهبط أصحاب المراكز الثلاثة الأخيرة للدرجة الثانية.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ممدوح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below