6 أيار مايو 2014 / 07:33 / بعد 4 أعوام

المدرب كونتي يثير الشكوك حول مستقبله مع يوفنتوس

روما (رويترز) - رفض المدرب انطونيو كونتي ربط مستقبله بيوفنتوس المتوج حديثا بلقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بعد فوز الفريق 1-صفر على ضيفه اتلانتا يوم الاثنين وهو ما يثير مخاوف برحيله على النادي الذي قاده للفوز بالبطولة ثلاث مرات متتالية.

لاعبو يوفنتوس الايطالي يحتفلون ومدربهم انطونيو كونتي بعد فوزهم بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكر وةالقدم يوم الاثنين - رويترز

وكان يوفنتوس ضمن اللقب بعد هزيمة روما صاحب المركز الثاني 4-1 أمام مضيفه كاتانيا يوم الأحد الماضي لكن مع احتفالات لاعبي الفريق في الملعب أمام جماهيرهم تردد كونتي في الافصاح تجاه ما سيحدث الموسم القادم.

وقال كونتي لمحطة سكاي التلفزيونية ”هذا موسم مرهق للغاية. أشك ان يوفنتوس كان ليحقق أكثر من هذا في آخر ثلاث سنوات.“

وأضاف ”يجب ان نجلس ونتحدث عن الأمر بهدوء. ما أريد ان أقوله سأقوله لرئيس النادي والمسؤولين.“

وثارت تكهنات واسعة في وسائل الاعلام الايطالية لمدة أسابيع بشأن مستقبل كونتي الذي رفض الرد بشكل قاطع عن الأسئلة المتعلقة بالأمر.

وهتفت جماهير يوفنتوس ”كونتي.. ابقى معنا“ خلال الاحتفال باللقب يوم الاثنين والذي توجها هدف سيموني بادوين في الدقيقة 72 لكن يبدو ان الشكوك تحيط باستمرار المدرب مع الفريق.

وقال كونتي ”علاقتي رائعة مع مجلس الادارة. سنعمل على تقييم ما نحن بحاجة اليه من أجل صالح يوفنتوس وهذا ما أريده واذا كنت أملك القوة للاستمرار.“

ولم يكن هذا ما تريده جماهير يوفنتوس اثناء الاحتفال بالفوز بالدوري للمرة 30 في تاريخ النادي بعد تجريد الفريق من لقبي 2005 و2006 بسبب تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

وأعاد كونتي (44 عاما) اللاعب السابق في يوفنتوس بناء فريقه القديم الذي فاز معه بالدوري أربع مرات وبلقب واحد لدوري ابطال اوروبا خلال 13 عاما بين صفوفه.

واحتل يوفنتوس المركز السابع في الدوري لعامين قبل ان يتولى كونتي المسؤولية ليهيمن الفريق على الأمور في ايطاليا خلال ثلاثة مواسم استثنائية.

وكانت الجماهير الآن تتطلع لان يستعيد الفريق أمجاده الاوروبية القديمة تحت قيادة كونتي.

وقال كونتي ”هذا هو العام الثاني فقط الذي نلعب فيه في اوروبا وأعتقد اننا نضجنا كثيرا ووصلنا الى قبل نهائي كأس الأندية الاوروبية وأعتقد اننا كنا نستحق الصعود الى المباراة النهائية.“

وأضاف ”لكن يجب ان نتحلى بالصبر. الجماهير تشاهدنا ونحن نفوز في ايطاليا وتريد ان نعود كقوى مرة أخرى في اوروبا لكن هذا لن يكون سهلا.“

وتابع ”انا مشجع ليوفنتوس وكنت كذلك عندما كنت أدور في أرجاء البلاد للعمل كمدرب. الآن انا مدرب يوفنتوس وسأكون كذلك في المستقبل. يوفنتوس هو أسرتي.“

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below