17 أيار مايو 2014 / 18:58 / منذ 4 أعوام

أرسنال يهزم هال سيتي في نهائي كأس الاتحاد ويحرز أول القابه في تسع سنوات

لندن (رويترز) - عدل أرسنال تأخره بهدفين في أول ثماني دقائق ليفوز 3-2 على هال سيتي بعد وقت اضافي في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت ليحرز أول القابه في تسع سنوات على ملعب ويمبلي.

لاعبو أرسنال يحتفلون باحراز كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت على استاد ويمبلي في لندن. تصوير: دارين ستابلس - رويترز

وجاء هدف الفوز من ارون رامسي بعد مرور 108 دقائق من المباراة المثيرة التي بدأت بهدفين سريعين لهال سيتي الذي لعب في نهائي الكأس لاول مرة في تاريخه.

أحرز الهدف الاول جيمس تشيستر بعد كرة خدعت الحارس لوكاس فابيانسكي بعد مرور اربع دقائق قبل ان يضاعف القائد كيرتيس ديفيز الغلة من زاوية ضيقة ليتقدم هال سيتي 2-صفر بعد اربع دقائق اخرى.

وقلص ارسنال الفارق بعد 17 دقيقة عندما سجل سانتي كازورلا من ركلة حرة رائعة.

ورغم استحواذه على الكرة لفترات طويلة انتظر ارسنال حتى الدقيقة 71 ليدرك التعادل عبر لوران كوشيلني عندما سجل من مدى قريب بعد فشل مدافعي هال سيتي في تشتيت ركلة ركنية.

وجاء هدف الفوز حينما سجل رامسي بخارج قدمه اليمنى ليمنح ارسنال لقبه 11 في كأس الاتحاد الانجليزي ليعادل رقم مانشستر يونايتد القياسي.

وقال أرسين فينجر مدرب أرسنال عقب المباراة ”كنا نريد أن نصنع التاريخ ونفوز بالمباراة. كانت هذه نقطة تحول في حياة هذا الفريق.“

وأضاف ”كان الوضع سيصبح كارثيا لو لم نعد الى المباراة. أشيد بروح الفريق. اهنيء هال فقد لعب مباراة جيدة.“

وتابع ”قلت دائما إن مستقبلي لا يعتمد على هذه المباراة لكني أردت الانتظار لمعرفة كيف ستسير الأمور“

وكانت بداية المباراة غير منطقية بالنظر الى أداء الفريقين مؤخرا وتاريخهما.

فقد وضع هال - الذي تأهل إلى نهائي كأس الاتحاد للمرة الأولى في تاريخه البالغ 110 اعوام - هدفين مبكرين بينما استغرق ارسنال وقتا طويلا للعودة إلى المباراة وهو ما حدث.

ونجح تشيستر - العائد من الإصابة - في تسجيل الهدف الأول بعد أن فشل مدافعو ارسنال في تشتيت كرة من ركلة ركنية لتصل لمدافع هال الذي وضعها في مرمى فابيانسكي.

وعاد هال سريعا ليستغل فشل دفاع ارسنال في تشتيت كرة ثابتة أخرى وصلت الى اليكس بروس لعبها برأسه حاول فابيانسكي ابعادها لتصطدم بالقائم الأيسر وتعود إلى ديفيز الذي أودع الكرة في المرمى.

وكاد هال أن يتقدم بالهدف الثالث بعد ذلك بأربع دقائق عندما لعب بروس - نجل المدرب ستيف بروس - الكرة برأسه لكن كيران جيبس أخرج الكرة من على خط المرمى.

ونجح ارسنال في العودة إلى المباراة بعد أن ارتكب بروس خطأ ضد كازورلا الذي سدد من مسافة 25 مترا اخفق الحارس الان مكجريجور في التصدى لها.

وكانت تسديدة كازورلا مشابهة لتسديدة بول جاسكوين لاعب توتنهام في مرمى ارسنال في الدور قبل النهائي للبطولة ذاتها عام 1991.

ودانت السيطرة لارسنال على المباراة بفضل وجود كازورلا كصانع لعب بجوار رامسي الذي قدم أداء مشابها لما قدمه في بداية الموسم قبل أن يغيب ثلاثة أشهر بسبب الإصابة.

وبعد السيطرة على أغلب فترات المباراة جاء هدف التعادل لارسنال بعد أن استغل الفريق فشل دفاع هال في تشتيت الكرة لتصل إلى كوشيلني الذي أودع الكرة داخل المرمى من مدى قريب.

وسنحت لجيبس فرصة رائعة لإحراز هدف الفوز لارسنال قبل ثماني دقائق من نهاية المباراة غير أنه أطاح بالكرة فوق العارضة.

ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي وكاد اوليفييه جيرو أن يسجل لارسنال غير أن تسديدته الرأسية اصطدمت بالعارضة.

واستطاع رامسي إحراز هدف الفوز لارسنال بعد تمريرة بالكعب من جيرو لكن هال كان لديه الوقت الكافي لإدراك التعادل وهو ما كاد أن يتحقق عن طريق البديل سوني الوكو لكن تسديدته مرت بعيدة عن المرمى.

وقال رامسي صاحب هدف الفوز ”يتملكني شعور رائع الان. استقبلت شباكنا بعض الأهداف المبكرة هذا الموسم لكننا اظهرنا قوة كبيرة اليوم.“

وأضاف ”هذا هدف مع أهم الأهداف التي سجلتها واتمنى أن يكون مقدمة لأهداف حاسمة أخرى.“

اعداد شادي امير للنشرة العربية-تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below