19 أيار مايو 2014 / 14:24 / بعد 3 أعوام

جيجز يعتزل اللعب ويتجه إلى التدريب مع مانشستر يونايتد

رايان جيجز لاعب مانشستر يونايتد يسدد الكرة خلال مباراة فريقه أمام بايرن ليفركوزن بدورى أبطال أوروبا يوم 27 نوفمبر تشرين الثانى 2013. تصوير ولفجانج راتاى - رويترز.

(رويترز) - أعلن المخضرم رايان جيجز اعتزاله لعب كرة القدم بعدما خاض 963 مباراة على مدار 23 عاما مع مانشستر يونايتد المنتمي للدوري الإنجليزي الممتاز ليتفرغ للعمل كمساعد للمدرب الجديد لويس فان جال الذي تولى المهمة خلفا لديفيد مويز يوم الاثنين.

وتولى جيجز تدريب يونايتد بشكل مؤقت في آخر أربع مباريات في الدوري الموسم المنصرم عقب إقالة مويز قبل أن يختاره فان جال المدرب الجديد ليونايتد ليكون مساعده الموسم المقبل.

وجاء قرار جيجز بالإعتزال عبر خطاب مفتوح على موقع مانشستر يونايتد على الإنترنت بعدما ساعد النادي على إحراز لقب الدوري 13 مرة ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي أربع مرات وكذلك التتويج بدوري أبطال أوروبا في مناسبتين.

وكتب جيجز (40 عاما) في الخطاب ”أود أن أستغل هذه الفرصة لإعلان إعتزالي من لعب كرة القدم على المستوى الإحترافي من أجل بدء مرحلة جديدة مثيرة في حياتي.“

وأضاف ”أنا فخور جدا وأشعر بشرف كبير بلعبي مع أكبر ناد في العالم في 963 مباراة وكذلك اللعب مع ويلز في 64 مباراة.“

وتابع ”هدفي دائما كان اللعب لمانشستر يونايتد ورغم أنه يحزنني عدم إرتداء قميص يونايتد مجددا كلاعب فإني كنت محظوظا للعب بجوار مجموعة من أفضل لاعبي العالم والعمل تحت قيادة المدرب المذهل أليكس فيرجسون والأهم من ذلك اللعب أمام أعظم جماهير في عالم كرة القدم.“

وواصل جيجز خطابه ”شعرت دوما بدعمكم ومساندتكم ولم يكن بوسعي إحراز 34 لقبا بدونكم.“

وخاض جيجز مباراته الأولى مع يونايتد في 1991 وكان من العناصر الأساسية في تشكيلة فيرجسون الذي حول النادي إلى قوة عظمى في كرة القدم الإنجليزية.

وكان جيجز الذي يمتاز بالمهارة والسرعة ضمن مجموعة ذهبية من لاعبي يونايتد مثل ديفيد بيكام وبول سكولز وروي كين وحققت هذه المجموعة نجاحات مذهلة للنادي.

وفي استفتاء للمشجعين اختير هدف من مجهود فردي لجيجز في مباراة الإعادة للدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي في 1999 أمام أرسنال كأفضل هدف في تاريخ النادي. وتوج يونايتد في هذا العام بالثلاثية وهي الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

ولم يكن مشوار جيجز ناجحا بشكل كبير على الصعيد الدولي في ظل اللعب لمنتخب ويلز الذي لم يتأهل منذ فترة طويلة لأي بطولة كبرى كما كانت علاقته بمشجعي بلاده متوترة أحيانا بسبب انسحابه من تشكيلة المنتخب الوطني عند التعرض لإصابات بسيطة بينما كان يلعب بعدها بأيام قليلة مع مانشستر يونايتد.

واعتزل جيجز اللعب الدولي في 2008 رغم أنه عاد إلى ذلك لفترة قصيرة عندما حمل شارة قيادة منتخب بريطانيا في أولمبياد لندن 2012.

وخلال الموسم الأخير لجيجز كلاعب لم يدخل التشكيلة الأساسية كثيرا تحت قيادة مويز لكنه خطف الأضواء عندما تولى قيادة ناديه بشكل مؤقت في آخر أربع مباريات من الموسم.

ودفع جيجز بنفسه مرة واحدة في هذه المباريات الأربع عندما شارك كبديل في مباراة انتهت بالفوز 3-1 على هال سيتي في أولد ترافورد في الجولة قبل الأخيرة للدوري فيما بدا أنه يودع جماهير ناديه.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below