24 أيار مايو 2014 / 13:22 / بعد 3 أعوام

روزبرج رهن التحقيق بعد تفوقه في التجارب التأهيلية بموناكو

الألماني نيكو روزبرج سائق مرسيدس يجلس في سيارته خلال سباق جائزة موناكو الكبرى لفورمولا 1 في موناكو يوم السبت. تصوير روبرت براتا - رويترز.

موناكو (رويترز) - انتزع الألماني نيكو روزبرج سائق مرسيدس في ظروف مثيرة للجدل مركز أول المنطلقين لسباق موناكو يوم السبت بعد واقعة حرمت زميله البريطاني لويس هاميلتون من فرصة التغلب عليه.

وعلى الفور فتح المشرفون في بطولة العالم لفورمولا 1 تحقيقا في تحرك قام به روزبرج عند منعطف ميرابو لمنع هاميلتون في الثواني الأخيرة وتسبب في رفع أعلام التحذير الصفراء في لحظة فارقة من التصفيات.

وكان هاميلتون - متصدر الترتيب العام للبطولة بعد فوزه بآخر أربعة سباقات - الأسرع في الجزء الأول لكنه اكتفى بالمركز الثاني بعدما منعه روزبرج في اللفة الأخيرة.

وقال روزبرج الفائز في موناكو العام الماضي وأقرب ملاحقي هاميلتون في الصدارة بابتسامة وهو يتحدث للصحفيين "اعتقدت أن الجولة انتهت.

"أنا سعيد لأني نجحت. الحصول على مركز أول المنطلقين في محل إقامتي أمر رائع.. لا توجد نتيجة أفضل من ذلك."

وأضاف "بالطبع أشعر بالأسف من أجل لويس. لم أكن أعرف مكانه بالضبط. لكني وأنا أنعطف لم أكن من يأتي وراء. بالطبع ليس هذا بالأمر الجيد لكن هذا هو ما حدث."

وقال هاميلتون وهو إنه من المؤسف أن يحقق منافسه تفوقا بهذه الطريقة وإنه كان متفوقا ببعض أجزاء من الثانية.

وقال عن محاولته التي لم تصب نجاحا "كنت قريبا من تحقيق الهدف.. نعم."

وأعاد الحادث وإجراءات المشرفين للأذهان ذكريات الجولة الشهيرة التي قام بها مايكل شوماخر في 2006 حين تعمد السائق الألماني الذي أحرز اللقب العالمي سبع مرات منع الإسباني فرناندو سائق رينو وقتها من الإنطلاق أسرع منه.

وبعد ساعات من المداولات في ذلك الوقت تقرر معاقبة شوماخر لينطلق من مؤخرة الترتيب بسبب "تصرف غير صحيح."

وقال روزبرج إنه ظن أنه ينطلق بدون وجود أي سائق آخر أمامه.

وأضاف "قمت بإغلاق الطرف الخارجي من المسار.. وتسبب هذا في سيري على الخط. كنت فقط أحاول الوصول للنهاية لكني في آخر لحظة اضطررت للإنحراف.. كان التحاما قريبا لكني نجحت في الإفلات."

ويتفوق هاميلتون الذي قال قبل أيام إنه أكثر تعطشا للقب من زميله بثلاث نقاط على روزبرج بعد خمسة سباقات من الموسم كان الفوز فيها جميعا من نصيب مرسيدس وكلها من مركز أول المنطلقين.

وفي ظل هيمنة كبيرة لمرسيدس أصبح سائقاه محور حديث البطولة والأعين كلها تراقب بحثا عن أي أمارات على تحول المنافسة الحامية بينهما إلى صراع مفتوح.

وسيبدأ الأسترالي دانييل ريتشياردو السباق يوم الأحد المقبل من المركز الثالث بسيارة رد بول وسيكون وراءه في المركز الرابع بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل.

وقال ريتشياردو وهو يجلس بين هاميلتون وروزبرج في مؤتمر صحفي أعقب الجولة "أعتقد أننا نحن الثلاثة لا نبدو سعداء تماما بأنفسنا. أظننا جميعا كنا قريبين جدا.. لذلك هناك قدر من خيبة الأمل."

وسيشغل ثنائي فيراري فرناندو الونسو وكيمي رايكونن المركزين الخامس والسادس.

وسيكون أمام المشرفين عمل شاق في التحقيق الخاص بروزبرج وهو واحد فقط من أربعة تحقيقات تجرى بعد انتهاء الجولة.

وغضب البرازيلي فيليبي ماسا حين اندفع السويدي الصاعد ماركوس إريكسون سائق كاترهام ليصدم سيارته عند منعطف ميرابو في حادث تسبب في عدم مشاركته في الجزء الثاني من التجارب.

وقال ماسا "أفسحت له المجال لكنه قفز فوق سيارتي. لا أعرف ماذا أقول غير ذلك. السباق غدا سيكون صعبا جدا. أشعر بخيبة أمل كبيرة."

وكذلك استدعي الروسي الصاعد دانييل كفيات سائق تورو روسو الذي أنهى الجولة تاسعا رغم حادث وقع له عند نهاية النفق للتحقيق مع الفنزويلي بارستور مالدونادو.

كما وقع حادث آخر بين الثنائي المكسيكي سيرجيو بيريز واستيبان جوتيريز من فورس انديا وساوبر على الترتيب.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below