24 أيار مايو 2014 / 21:34 / بعد 4 أعوام

ريال يتعافى ليهزم اتليتيكو ويحرز الكأس الاوروبية العاشرة

لشبونة (رويترز) - أحرز ريال مدريد لقبه العاشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم عندما انتزع التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن تمنحه أهداف جاريث بيل ومارسيلو وكريستيانو رونالدو من ركلة جزاء في الوقت الإضافي الفوز 4-1 على اتليتيكو مدريد في المباراة النهائية يوم السبت.

لاعبو فريق ريال مدريد يحتفلون بفوزهم بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم في استاد النور بلشبونة يوم السبت - رويترز

وبدا اتليتيكو الذي فاز بالدوري الاسباني الاسبوع الماضي في طريقه لتحقيق الثنائية بعدما منحه هدف دييجو جودين في الدقيقة 36 بضربة رأس بمساعدة خطأ من حارس ريال ايكر كاسياس اليد العليا في أول نهائي اوروبي بين فريقين من المدينة ذاتها.

وهاجم ريال بضراوة في الشوط الثاني باستاد النور في لشبونة لكن تعين عليه الانتظار حتى الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل عندما سدد سيرجيو راموس كرة قوية برأسه من ركلة ركنية.

ونفدت طاقة اتليتيكو في الوقت الإضافي وأكمل ريال انتفاضته عندما وضعه بيل في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 110 قبل أن يسجل مارسيلو الهدف الثالث.

وأحرز رونالدو - قائد منتخب البرتغال الذي كان يلعب في عاصمة بلاده - الهدف الرابع من ركلة جزاء لينتزع ريال ثنائية دوري أبطال اوروبا وكأس ملك اسبانيا بعد أن احتل المركز الثالث في الدوري.

وتقدم اتليتيكو حين فشل غريمه في العاصمة الاسبانية في ابعاد كرة من ركلة ركنية لتستقر في منطقة الجزاء.

وتقطعت السبل بكاسياس - الذي خرج سريعا من مرماه - عندما تفوق عليه جودين ليسدد الكرة برأسه باتجاه المرمى. وعاد كاسياس سريعا الى مرماه وحاول ابعاد الكرة لكنها كانت تجاوزت الخط بالفعل.

وهذا هو الهدف الثاني لجودين في مباراة حاسمة بعدما سجل برأسه في التعادل 1-1 في برشلونة الاسبوع الماضي ليمنح اتليتيكو لقبه الأول في الدوري منذ 1996.

وجاء الهدف الأول بعد خمس دقائق من اضاعة بيل أغلى لاعب في العالم لفرصة خطيرة لوضع ريال في المقدمة عندما وصلته الكرة في وسط الملعب بعد تمريرة خاطئة من تياجو لاعب وسط اتليتيكو.

وانطلق الويلزي بيل للأمام وشق طريقه الى منطقة جزاء اتليتيكو لكنه انتظر طويلا ليسدد وعندما فعلها ذهبت الكرة بعيدا عن مرمى الحارس تيبو كورتوا.

وبدأ بعد ذلك ضغط ريال الذي توجه اخيرا حين وضع راموس الكرة برأسه في الشباك محرزا هدف التعادل الذي فرض وقتا إضافيا على الفريقين.

وانتهى الشوط الإضافي الأول بدون أي هدف جديد لكن ريال أخذ زمام المبادرة اخيرا في اخر 15 دقيقة حينما سجل بيل برأسه ليضعه في المقدمة في الدقيقة 110 قبل أن يضيف مارسيلو ورونالدو هدفين آخرين.

وكان هدف رونالدو رقم 17 له في البطولة هذا الموسم وهو رقم قياسي كما أصبح كارلو انشيلوتي ثاني مدرب فقط بعد بوب بيزلي مدرب ليفربول يفوز بالكأس الاوروبية ثلاث مرات كمدرب بعد انتصار المدرب الايطالي مع ميلانو في 2003 و2007.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below