14 حزيران يونيو 2014 / 17:58 / منذ 3 أعوام

بديل فالكاو يقود كولومبيا للفوز على اليونان بثلاثية

تيوفيلو جوتيريز لاعب كولومبيا يحتفل بتسجيل هدف في مرمى اليونان خلال مباراة المنتخبين يوم السبت في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل. رويترز

بيلو هوريزونتي (البرازيل) (رويترز) - قدمت كولومبيا عرضا هجوميا قويا حتى في ظل غياب المهاجم رادامل فالكاو بعد غياب 16 عاما عن كأس العالم لكرة القدم لتفوز على اليونان 3-صفر يوم السبت في المجموعة الثالثة للبطولة المقامة في البرازيل.

ولم يستطع الدفاع اليوناني الصمود سوى لخمس دقائق أمام الهجوم الكولومبي بعد أن استغل بابلو ارميرو كرة عرضية من خوان كوادرادو حولها بيمناه داخل المرمى.

وأضاف تيوفيلو جوتيريز - الذي اختاره الارجنتني خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا لتعويض المهاجم المصاب فالكاو - الهدف الثاني من مدى قريب في الدقيقة 58 بعد أن استغل كرة رأسية من ابل اجيلار بعد ركلة ركنية لعبها جيمس رودريجيز.

واختتم رودريجيز الثلاثية في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد ان تلقى تمريرة بكعب القدم من كوادرادو ليسددها في المرمى.

وحصدت كولومبيا أول ثلاث نقاط لها في المجموعة التي تضم ساحل العاج واليابان.

وقال رودريجيز أفضل لاعب في المباراة ”اليونان تعتمد على الدفاع وتملك دفاعا قويا لكننا حافظنا على مستوانا وتحلينا بالصبر ونجحنا في الوصول إلى المرمى.“

وأضاف ”من المبكر جدا الحديث عمن سيتصدر المجموعة. نحن فريق قوي. المباراتان القادمتان في غاية الصعوبة.“ من جهته قال الارجنتيني خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا الذي كانت آخر مشاركة له في كأس العالم حينما قاد الارجنتين لبلوغ النهائيات في 2006 قبل ان يخرج من دور الثمانية امام المانيا ”نحن سعداء حقا. انها بداية طيبة.“

وتابع ”أظهرنا اننا نشارك هنا لتقديم عروض جيدة في كأس العالم. لم نفز بشيء بعد. انها مجرد المباراة الاولى.“

واتيحت لليونان العديد من الفرص.

وكانت أخطر فرصة لليونان في الدقيقة 63 بعد الهدف الثاني لكولومبيا مباشرة عندما ردت العارضة ضربة رأسية من ثيوفانيس جيكاس.

ولعب فاسيلاس توريسيديس ضربة رأس خارج المرمى وتصدى الحارس الكولومبي ديفيد اوسبينا لتسديدة بانايوتيس كوني كما سدد جيورجيوس ساماراس كرة قوية خارج المرمى للفريق اليوناني الذي اضطر إلى الهجوم بعد هدف كولومبيا المبكر.

وقال فرناندو سانتوس مدرب اليونان ”أول خمس دقائق.. عشر دقائق كان لدينا بعض الصعوبات. لم نركز بما يكفي.“

وأضاف ”بعد الهدف (الأول) لعبنا بشكل جيد. سيطرنا على المباراة وكان يمكن أن نحرز هدف التعادل.“

وهيمنت الجماهير الكولومبية على المدرجات وخيمت السعادة عليها بعد الهدف الأول عندما رقص اللاعبون معا في واحدة من أبرز الاحتفالات في البطولة حتى الآن.

وواصلت اليونان أرقامها السلبية في كأس العالم حيث فشلت في الحفاظ على شباكها نظيفة في جميع مبارياتها ولم تتأهل مطلقا إلى الدور الثاني.

وجاء الهدف الكولومبي الأول بعد ضغط على الجانب الأيسر للدفاع اليوناني لتصل الكرة إلى ارميرو الذي سدد الكرة لترتطم بقدم المدافع اليوناني وتدخل المرمى في ظل متابعة من ثلاثة لاعبين كولومبيين كانوا في موقف تسلل لكنهم لم يتدخلوا.

ونجح جوتيريز في إحراز الهدف الثاني قبل أن يضيف رودريجيز الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

وخلال المباراة اعتمدت كولومبيا على الهجوم من الناحية اليسرى للمنتخب اليوناني والتي شغلها المدافع خوسيه هوليباس.

وشارك المهاجم اليوناني كوستاس ميتروغلو كبديل في الشوط الثاني لكنه لم يستطع مساعدة الفريق.

اعداد شادي أمير - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below