15 حزيران يونيو 2014 / 15:23 / بعد 3 أعوام

بيكنباور سيجيب على أسئلة الفيفا ويرغب في رفع الايقاف

سانتو اندري (البرازيل) (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال فرانز بيكنباور يوم الاحد إنه جاهز للرد على أسئلة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بشأن تحقيق تجريه لجنة القيم حول ملابسات منح روسيا حق تنظيم بطولة 2018 وقطر شرف استضافة نهائيات 2022 وذلك بحلول 27 يونيو حزيران الجاري وعبر عن أمله في رفع الايقاف المفروض عليه لمدة 90 يوما.

لاعب كرة القدم والمدرب السابق فرانز بيكنباور يوقع على حائط المشاهير فى برلين يوم السادس من أغسطس آب 2013. تصوير: توماس بيتر - رويترز.

وفي بيان نشر على موقع تويتر يوم الاحد قال ماركوس هويفل المتحدث باسمه إن تعبير بيكنباور عن استعداده التام للاجابة على اسئلة لجنة القيم يزيل أي سبب للابقاء على العقوبة التي وقعها الفيفا عليه.

واوضح هويفل ”أبلغ فرانز بيكنباور الفيفا يوم السبت انه سيجيب على الاسئلة التي طرحتها لجنة القيم في تحقيقها بحلول 27 يونيو حزيران.“

وتابع ”نفهم من ذلك انه لا يوجد أي شبهة في خرق محتمل للوائح الفيفا ولذلك نفترض ان العقوبة المبدئية ضده يتعين ان تلغى دون تأجيل.“

واستطرد ”الاجراءات اكتملت: سيجيب فرانز بيكنباور على الاسئلة كتابة بالالمانية.“

واضاف ان بيكنباور “فوجيء تماما” بعقوبة الايقاف الصادرة بحقه من الفيفا وقال إن الاتحاد الدولي لم يمهله للاجابة على الاتهامات بأنه موضع شك ولم يبلغه مقدما بأنه سيوقع عليه عقوبة الايقاف.“

ونقل عن بيكنباور قوله في البيان ”كانت المرة الاولى التي لا يعرف فيها الفيفا كيفية الاتصال بي عبر الهاتف.“

وتابع ”افترضت أيضا انني لا يتعين علي الاجابة على الاسئلة لانه لم يعد لي اي دور رسمي في الفيفا. لكني اوضحت بموقفي بجلاء الان.“

وكان الفيفا أوقف قائد ومدرب منتخب المانيا الغربية سابقا لمدة 90 يوما بداعي عدم تعاونه مع التحقيق رغم أن لجنة القيم طالبته مرارا بالتعاون.

وفي افادته الصحفية اليومية في ريو دي جانيرو رفض الفيفا التعليق على بيان المتحدث باسم بيكنباور وكذلك على طلب رفع الايقاف.

وقالت ديليا فيشر المتحدثة باسم الفيفا في اشارة الى نائب رئيس الغرفة القضائية التابعة للجنة القيم ”سيقرر الان سوليفان الاجراءات التي سوف تتخذ ولا يمكننا التعليق على ذلك.“

وكان بيكنباور عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا حينما منحت روسيا وقطر حق تنظيم النسختين. وثارت مزاعم بعد ذلك ان قطر حصلت على البطولة مقابل شراء اصوات.وفرضت عقوبة الايقاف على بيكنباور بناء على طلب من المحقق الامريكي مايكل جارسيا الذي يقود التحقيقات في القضية بالنيابة عن الفيفا وسيقدم نتائج تحقيقه الشهر المقبل.

وتألق بيكنباور كمدافع ليقود المانيا الغربية للفوز بكأس العالم على أرضها عام 1974 ثم كرر الانجاز كمدرب مع منتخب بلاده في 1990.

كما تولى بيكنباور منصب رئيس اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم عندما استضافت المانيا النهائيات عام 2006.

ويعد بيكنباور من أفضل اللاعبين على الاطلاق وهو الرئيس الشرفي لبايرن ميونيخ الالماني.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below