16 حزيران يونيو 2014 / 00:37 / منذ 3 أعوام

هدف ميسي يضيء استاد ماراكانا في فوز الارجنتين على البوسنة

ريو دي جانيرو (رويترز) - ترك ليونيل ميسي بصمته اخيرا في كأس العالم لكرة القدم واضاء استاد ماراكانا بأول أهدافه في كأس العالم لكرة القدم منذ ثماني سنوات بينما تعين على الارجنتين أن تكافح لتفوز بصعوبة 2-1 على البوسنة في مباراتها الافتتاحية بالمجموعة السادسة يوم الاحد.

لاعبو منتخب الأرجنتين يهنئون ليونيل ميسي بعد احرازه هدف في مرمى منتخب البوسنة خلال المباراة التي أقيمت بين المنتخبين في ريو دي جانيرو يوم الأحد. تصوير: مايكل دالدر - رويترز

ومنح ميسي - أفضل لاعب في العالم اربع مرات وأفضل لاعب ارجنتيني منذ تألق دييجو مارادونا في نهائيات 1986 - التقدم لفريقه 2-صفر في ليلة تحول فيها الاستاد الى بوينس ايرس صغيرة في وجود عشرات الآلاف من مواطنيه.

وقال ميسي للصحفيين ”كان من المهم أن نبدأ بانتصار وأن نحصل على النقاط الثلاث لكننا بحاجة لأن نتحسن.“

ورغم تقدمها في الدقيقة الثالثة عندما وضع سياد كولاشيناتس الكرة في مرماه محرزا أسرع هدف عكسي في تاريخ كأس العالم إلا أن الارجنتين بدت غير مقنعة حتى هز ميسي الشباك بانطلاقة رائعة وتسديدة جيدة سكنت الشباك بعد اصطدامها بالقائم في الدقيقة 65 عقب تبادل للكرة مع جونزالو هيجوين.

وكان هذا أول هدف يسجله ميسي في النهائيات منذ أحرز هدفا في فوز الارجنتين 6-صفر على صربيا والجبل الاسود منذ ثماني سنوات تقريبا.

وحتى بعد هدف ميسي لم يستطع المنتخب الارجنتيني الاسترخاء إذ أحرز فيداد ابيسفيتش هدفا للبوسنة في الدقيقة 85 ليفرض نهاية مثيرة.

وقال اليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين في مؤتمر صحفي ”اختلفت الأمور بين الشوطين الأول والثاني.“

وأضاف ”في الشوط الأول أعتقد أننا سيطرنا جيدا لكننا لم نصنع العمق الذي صنعناه في الشوط الثاني. نحتاج لمزيد من التطور بكل وضوح.“

وكانت هذه هي أول مباراة في البطولة تقام باستاد ماراكانا الذي سيحتفل يوم الاثنين بمرور 64 عاما على افتتاحه الرسمي في بداية كأس العالم 1950.

وبدأت المباراة بطريقة مثيرة عندما وضع كولاشيناتس الكرة في مرمى فريقه بالخطأ بعد مرور دقيقتين وثماني ثوان فقط ليتفوق على الرقم القياسي السلبي القديم والمسجل باسم كارلوس جمارا لاعب باراجواي ضد انجلترا في 2006 بفارق 38 ثانية.

وكان كولاشيناتس في المكان الخطأ حين اصطدمت به الكرة وسكنت الشباك بعد ركلة حرة من ميسي لمسها ماركوس روخو برأسه.

ولم تفكر البوسنة - التي اهتزت بطبيعة الحال بعد هذه البداية السيئة لأول مباراة في تاريخها بكأس العالم - طويلا في حظها السيء.

وبعد أن تجاوزت فترة متوترة كانت البوسنة الطرف الأفضل أمام فريق ارجنتيني غير خطير كان مهددا بالتخلي عن رقمه القياسي في الفوز بمباراته الأولى في اخر خمس بطولات لكأس العالم.

ولم يترك ميسي - الذي قدم اداء ضعيفا ولم يسجل أي هدف في كأس العالم الماضية - أثرا كبيرا حتى سجل هدفه واتيحت فرص للبوسنة واقترب سيناد لوليتش وايدن جيكو من التسجيل في الشوط الأول.

وأحرز البديل ابيسفيتش أول هدف للبوسنة في كأس العالم عندما سدد من بين قدمي سيرجيو روميرو حارس الارجنتين لكن الهدف كان متأخرا جدا.

واستفادت البوسنة من النهج الحذر الذي اتبعه سابيا في الشوط الأول.

ولعبت الارجنتين بخمسة مدافعين أمام المهاجم الوحيد جيكو بينما تلقى سيرجيو اجويرو وميسي مساندة محدودة في الهجوم. وتعاملت البوسنة مع منافسها الأكثر شهرة بطريقة سلسة.

وقام محمد بشيتش بعمل جيد في رقابة ميسي الذي كان مختفيا الى حد كبير في الشوط الأول.

وابدل سابيا خطته مع بداية الشوط الثاني واشرك فرناندو جاجو في وسط الملعب وهيجوين في الهجوم لكن في النهاية كان سحر ميسي - مثلما جرت العادة - هو الذي صنع الفارق.

وقال صفوت سوشيتش مدرب البوسنة ”كان الهدف أن نلعب بأفضل ما يمكننا ضد الارجنتين المرشحة للفوز بكأس العالم.“

وأضاف ”لعبنا جيدا في الشوطين وكان الضغط النفسي فقط هو سبب ظهور الارهاق علينا في اللحظات الاخيرة.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below