16 حزيران يونيو 2014 / 16:58 / بعد 3 أعوام

فيلموتس مدرب بلجيكا يتساءل: ضغط.. أي ضغط؟

بيلو هوريزونتي (البرازيل) (رويترز) - ربما علا سقف التوقعات لكن مارك فيلموتس مدرب بلجيكا يعتقد أن فريقه لا يتعرض لأي ضغوط قبل مباراته الأولى في نهائيات كأس العالم لكرة القدم ضد الجزائر يوم الثلاثاء.

مارك فيلموتس مدرب منتخب بلجيكا لكرة القدم خلال مؤتمر صحفي قبل مران في استاد مينيراو في البرازيل يوم الاثنين. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز

وسيدشن المنتخب البلجيكي المشوار بعد 12 عاما بالتمام والكمال من اليوم الذي انتهت فيه آخر مشاركاته في النهائيات حين أطاحت به البرازيل في 2002.

وبلجيكا ليست ضمن المرشحين البارزين لنيل اللقب بعد نتائج غير مبهرة في التصفيات.

وقال فيلموتس البالغ من العمر 45 عاما يوم الاثنين ”ضغط.. أتعرفون.. يكون الأمر أسوأ إن كان لديك طفل مريض طريح الفراش في المستشفى.“

وأضاف للصحفيين في استاد مينيراو في بيلو هوريزونتي ”هنا لا توجد أي ضغوط. قطعنا خطوة هائلة للأمام خلال سنوات قليلة لذلك دعونا نضع الأشياء في نصابها.“

وسارع فيلموتس الذي شارك في كأس العالم أربع مرات مع بلجيكا حتى 2002 إلى نفي صفة المرشح عن فريقه الذي يضم مجموعة من اللاعبين الموهوبين.

وقال “منحتنا وسائل الإعلام هذه الصفة.. لسنا نحن من فعل ذلك. لست بالمدرب الذي يفكر بهذه الطريقة.

”نعم. جيل ذهبي.. حين تحقق شيئا يمكن حينها أن نتحدث عنك. الآن نحن نملك جيلا نهما. حتى الآن حققنا ما نستطيع ولا أشعر بأي أسف إن لم ننجح.“

ويملك الفريق الحالي لبلجيكا مواهب رائعة بوجود أمثال فينسن كومباني وإيدن هازارد وكيفن دي بروين.

وقال المدرب ”طلبت من جيل كومباني أن يحاول كتابة شيء جميل في تاريخ كأس العالم بمباديء واضحة ووضعت بدلا من كلمة أنا كلمة نحن.“

وستلعب بلجيكا أيضا ضد روسيا وكوريا الجنوبية ضمن المجموعة الثامنة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below