18 حزيران يونيو 2014 / 19:03 / بعد 3 أعوام

مشجعون من تشيلي يقتحمون المركز الاعلامي في ملعب ماراكانا

ريو دي جانيرو (رويترز) - اقتحم نحو 200 مشجع من تشيلي المركز الاعلامي لملعب ماراكانا قبل نحو ساعة من مباراتهم أمام إسبانيا يوم الأربعاء ما سبب مخاوف كبيرة للاتحاد الدولي (الفيفا) واللجنة المنظمة لكأس العالم.

مشجعون من تشيلى يشاهدون مباراة منتخب بلادهم أمام أستراليا ببطولة كأس العالم فى البرازيل يوم 14 يونيو حزيران 2014. تصوير: بيلار اوليفرز - رويترز.

وقال شهود إن المشجعين اقتحموا نقطة تفتيش قبل ان يحطموا بابا زجاجيا ويدلفون إلى الداخل.

وركضوا حول أماكن عمل الصحفيين وحاولوا دخول الاستاد قبل استدعاء الشرطة.

وألقى رجال الأمن القبض على ثلاثين منهم بينما هرب آخرون.

وقال حارس الأمن دييجو سوزا لرويترز ”اجتاحوا البوابة وركضوا داخل الاستاد. نجحنا في ايقافهم.“

وأجبرت الشرطة المقتحمين على الجلوس على الأرض وبدأت في اقتيادهم بعيدا في مجموعات.

وقال الفيفا في بيان ”حاول مجموعة من الأفراد لا يحملون تذاكر اقتحام الملعب بالقوة وحطموا الحواجز ودفعوا رجال الأمن.“

وتابع ”احتوى رجال الأمن الموقف بسرعة ولم يسمحوا لهم بالوصول إلى المقاعد. تمت السيطرة على الوضع سريعا واعتقل 85 شخصا على الأقل طبقا للشرطة العسكرية في ريو.“

واستطرد ”يدين الفيفا أعمال العنف وسوف نتخذ اجراءات للتعامل معها.“وأصيب مشجع واحد على الأقل من تشيلي وهي سيدة ونقلت إلى خارج المكان على كرسي متحرك.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below