البطء مصدر قلق للبرازيل في كأس العالم

Thu Jun 19, 2014 12:19am GMT
 

من أندرو داوني

ساو باولو (رويترز) - جدد فشل البرازيل في هز شباك المكسيك المخاوف من أزمة لطالما عاشها الفريق مع المدرب لويز فيليبي سكولاري هي ببساطة بطء الحركة خاصة في الهجوم.

وحاول سكولاري الذي قاد البرازيل لنيل لقبها الخامس في كأس العالم لكرة القدم في 2002 وعاد لتدريبها مرة أخرى في 2012 التعامل مع المشكلة بين الشوطين يوم الثلاثاء الماضي فأشرك برنارد بدلا من راميريس.

وبرنارد البالغ من العمر 21 عاما والذي يلعب في مركز الجناح مصنف كأحد أسرع اللاعبين في تشكيلة البرازيل ويكن له سكولاري الإعجاب ويقول عنه إنه "يحمل الفرحة في ساقيه."

كما أشرك المدرب المخضرم المهاجم البديل جو بدلا من الأساسي فريد في الشوط الثاني.

لكن التغييرات لم تكن كافية لتساعد البرازيل على اختراق مرمى الحارس المكسيكي المتألق جويرمو أوتشوا في المجموعة الأولى لكن جونينيو اللاعب الدولي السابق الذي فاز مع البرازيل بكأس العالم قال إنها صنعت فارقا.

وكتب جونينيو في صحيفة لانسيل سبورتس "أثق في شيء واحد في التعادل غير العادل للبرازيل مع المكسيك.

"حين يلعب فريق سكولاري بتحركات أكثر فإنه يصنع فرصا أكثر. إشراك برنارد وجو في الشوط الثاني جعل البرازيل أسرع ووفر لها بدائل أكثر."

ورغم وجود نيمار القادر على مراوغة المدافعين وكذلك أوسكار فإن الانتقادات تطال فريد منذ فترة طويلة.   يتبع

 
منتخب البرازيل قبل مباراته امام المكسيك في فورتاليزا  يوم 17 يونيو حزيران 2014. تصوير: مايك بليك - رويترز