20 حزيران يونيو 2014 / 20:55 / بعد 3 أعوام

فرنسا تتألق في انتصار ساحق على سويسرا

موسى سيسوكو لاعب فرنسا يحتفل باحراز هدف في مرمى سويسرا في مباراة الفريقين يوم الجمعة. تصوير: خورخي سيلفا - رويترز.

سلفادور (البرازيل) (رويترز) - تألقت فرنسا في فوزها الساحق 5-2 على جارتها سويسرا في المجموعة الخامسة بكأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة لتقترب من التأهل لدور الستة عشر بعد اربع سنوات من واحد من أكثر أيام تاريخها الكروي سوادا.

وتتصدر فرنسا - التي فازت 3-صفر على هندوراس في مباراتها الأولى - الترتيب برصيد ست نقاط وستتأهل إن فازت هندوراس على الاكوادور أو تعادلا في مباراتهما في وقت لاحق يوم الجمعة.

وتقدمت فرنسا 2-صفر بفضل هدفين في غضون 66 ثانية عن طريق اوليفييه جيرو وبليز ماتودي في أول 20 دقيقة باستاد فونتي نوفا في طريقها لانتصار مريح.

وسجل ماتيو فالبوينا الهدف الثالث قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول بعد أن تصدى دييجو بيناليو حارس سويسرا لركلة جزاء نفذها كريم بنزيمة في الدقيقة 32.

لكن بنزيمة واصل تسجيل الأهداف مثلما اعتاد مؤخرا وأحرز الهدف الرابع لفرنسا في الدقيقة 67 وأضاف موسى سيسوكو هدفا خامسا.

وسدد البديل بليريم جمايلي في الشباك من ركلة حرة قبل تسع دقائق على النهاية وجاء الهدف الثاني للمنتخب السويسري بتسديدة من جرانيت شاكا في الدقيقة 87.

وقال ديدييه ديشان مدرب فرنسا في مقابلة تلفزيونية "كانت مباراة جيدة جدا.. قمنا بالعديد من الأشياء الصحيحة."

وأضاف "خمسة أهداف ضد منتخب سويسرا القوي.. أصبح رصيدنا ست نقاط.. هذا مثالي."

وتابع "نحن في مجموعة تضمن منافسين أقوياء. كان الاستعداد جيدا لكن يجب علينا تخطي مباراة الاكوادور وبعد ذلك سنبدأ من الصفر مرة أخرى في الدور القادم."

وواصلت فرنسا بهذا الانتصار عملية التعافي في كأس العالم إذ تسعى لتجاوز ذكريات ما حدث منذ اربع سنوات عندما تمرد لاعب ولطخ سمعة الفريق.

وارتقى جيرو - الذي عاد للتشكيلة الأساسية - عاليا بعد 17 دقيقة ليحول ركلة فالبوينا الركنية برأسه في الشباك محرزا الهدف الأول وبعد ركلة البداية مرر فالون بهرامي كرة سيئة ذهبت الى بنزيمة الذي انطلق ثم هيأها لماتودي في اليسار.

واذا كان بيناليو قام بتغطية الزاوية القريبة جيدا كان من الممكن أن يوقف الهدف لكن الثنائية السريعة كانت بمثابة ضربة قاضية مبكرة.

وكان هدف جيرو رقم 100 لفرنسا في نهائيات كأس العالم لتنضم الى مجموعة الصفوة بجانب البرازيل والمانيا وايطاليا والارجنتين.

وتسببت اعاقة لا حاجة لها من يوهان جورو قلب دفاع سويسرا لبنزيمة بعد مرور نحو نصف ساعة من اللعب في ركلة جزاء لكن تسديدة بنزيمة انقذها الحارس بيناليو وارتدت الكرة الى يوهان كاباي الذي تابعها بتسديدة في العارضة.

لكن الهدف الثالث جاء في غضون عشر دقائق إذ انطلق جيرو من وسط ملعب فريقه في هجمة مرتدة سريعة ليمرر الى فالبوينا الذي هز الشباك وأنهت فرنسا الشوط الأول وهي متقدمة بفارق مريح.

وبدأ الشوط الثاني بتبادل للتسديدات من الفريقين قبل أن تبدأ الأهداف في الانهمار مرة أخرى.

وسمحت تمريرة البديل بول بوجبا الدقيقة لبنزيمة بتسجيل الهدف الرابع من بين قدمي الحارس السويسري وهو هدفه التاسع مع فرنسا في اخر ثماني مباريات.

ومرر بنزيمة بعد ذلك الى سيسوكو الذي أطلق تسديدة متقنة في شباك بيناليو بعد خمس دقائق أخرى.

وظن بنزيمة أنه أضاف هدفا سادسا في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الحكم أطلق صفارة النهاية قبل لحظات من تسديدته التي سكنت الشباك ليذكر الجماهير بالجدل الذي ثار في 1978 حين حرم الحكم الويلزي كلايف توماس البرازيلي زيكو من هدف الفوز أمام السويد في ظروف مماثلة.

وحفظ الهدفان ماء وجه سويسرا قليلا أمام جماهيرها الكبيرة في سلفادور لكن اللوم يجب أن يقع على بنزيمة في السماح لتسديدة جمايلي بالمرور من تحت قدميه اثناء وقوفه في الحائط الدفاعي.

وربما كان هدف شاكا الأفضل بين الأهداف السبعة في المباراة إذ استدار ليسجل من مدى قريب.

وقال اوتمار هيتسفيلد مدرب سويسرا "كان اداء فرنسا متفجرا."

وأضاف "من المهم أن يتحد الفريق وألا يكون هناك لوم لأي شخص. لهذا السبب كان من المهم للغاية أن يكون لنا رد فعل في الشوط الثاني."

وتابع "بهذين الهدفين لا زال الأمل يحدونا في التأهل للدور الثاني."

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below