27 حزيران يونيو 2014 / 15:38 / منذ 3 أعوام

الفيفا يرفع الايقاف عن بيكنباور

فرانز بيكنباور لاعب ومدرب منتخب ألمانيا السابق يوقع على جدار المشاهير فى برلين يوم السادس من أغسطس آب 2013. تصوير: توماس بيتر - رويترز.

بيلو هوريزونتي (رويترز) - رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الجمعة إيقافا مؤقتا لمدة 90 يوما كان قد فرضه على فرانز بيكنباور الفائز مع ألمانيا بكأس العالم كلاعب ومدرب بعد مرور 15 يوما فقط من سريان العقوبة بعدما قال الفيفا إن المسؤول الألماني مرحب به الآن في نهائيات كأس العالم في البرازيل.

ورحب فولفجانج نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني بهذه الخطوة وقال إنه لم يفهم السبب في اتخاذ الفيفا في باديء الأمر لهذا القرار ”المبالغ فيه“ ضد شخص قدم الكثير لكرة القدم العالمية.

وعوقب بيكنباور وهو واحد من مشاهير كرة القدم العالمية قبل أسبوعين بداعي عدم التعاون مع تحقيق يجريه الفيفا في ملابسات منح قطر حق تنظيم نهائيات 2022.

وكان بيكنباور (68 عاما) عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا حينما منحت قطر في 2010 حق تنظيم نسخة 2022. وثارت مزاعم بعد ذلك أن قطر حصلت على البطولة مقابل شراء أصوات.

وقال الفيفا عندما أعلن فرض العقوبة على بيكنباور إن المسؤول الألماني تلقى ”طلبات متكررة“ لتقديم معلومات لكنه لم يفعل.

لكن بيكنباور أبدى بعدها استعداده التام للرد على أسئلة كان قد رفض الإجابة عليها في السابق لأنها كانت مكتوبة ”بصيغة قانونية بالانجليزية“

وأبلغ جيروم فالك الأمين العام للفيفا الصحفيين أن بيكنباور يمكنه الآن حضور فعاليات كاس العالم في البرازيل.

وكان بيكنباور أوضح من قبل أنه لا يعتزم السفر إلى البرازيل.

وقال فالك للصحفيين في ريو دي جانيرو ”فرانز شخصية نحترمها جميعا وكان لاعبا رائعا ويسعدنا مشاهدته هنا في كأس العالم خاصة وأن منتخب بلاده سيلعب في الدور الثاني.“

وتابع ”لكنه اتخذ قرارا بعدم السفر إلى البرازيل“

وكان ماركوس هويفل المتحدث باسم بيكنباور أعلن في وقت سابق انتهاء الإيقاف قائلا إنه كان ظالما لكنه ألمح إلى أنه كان من الأفضل أن يجيب النجم السابق على الأسئلة التي وجهها إليه المحققون.

وقال بيكنباور ”لقد هونت من الوضع لأن مثل هذه المسائل كان فريقي المعاون هو الذي يتولاها.“

وأبلغ الفيفا بيكنباور أنه إذا تكرر هذا الأمر ثانية فإنه قد يتخذ المزيد من الإجراءات ضده.

وقال الفيفا في بيان ”حذر نائب الرئيس السيد بيكنباور من أن تكرار أو استمرار مثل هذه التصرفات التي أدت إلى إيقافه المؤقت قد تستدعي فرض عقوبات أخرى.“

وقال نيرسباخ إن عقوبة الفيفا كان مبالغ فيها.

وقال في بيان أرسله بالبريد الالكتروني إلى رويترز ”لم أفهم تماما لماذا يقدم الفيفا على فرض مثل هذه العقوبة في اليوم الثاني لكأس العالم.“

وتابع ”ربما يكون فرانز ارتكب خطأ رسميا لكنها ليست الطريقة الملائمة للتعامل مع شخص قدم الكثير لكرة القدم حول العالم.“

وتألق بيكنباور كمدافع ليقود ألمانيا الغربية للفوز بكأس العالم على أرضها عام 1974 ثم كرر الانجاز كمدرب مع منتخب بلاده في 1990.

كما تولى بيكنباور منصب رئيس اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم عندما استضافت ألمانيا النهائيات عام 2006.

ويعد بيكنباور من أفضل اللاعبين على الاطلاق وهو الرئيس الشرفي لبايرن ميونيخ الألماني.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below