28 حزيران يونيو 2014 / 00:12 / بعد 3 أعوام

مدرب اوروجواي يهاجم الفيفا بسبب عقوبة سواريز

ريو دي جانيرو (رويترز) - اتهم اوسكار تاباريز مدرب منتخب اوروجواي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بسوء استغلال السلطة بعد توقيع عقوبة ”مبالغ فيها“ ضد مهاجمه لويس سواريز وقال إنه قد يستقيل من منصبه داخل الاتحاد.

اوسكار تاباريز مدرب منتخب اوروجواي يتحدث في مؤتمر صحفي في ريو دي جانيرو يوم الجمعة. تصوير: سرجيو مورايس - رويترز

وقال تاباريز للصحفيين يوم الجمعة إن الفيفا جعل سواريز ”كبش فداء“ وإن مسؤولي اتحاد الكرة في اوروجواي يدعمونه تماما.

ورفض تاباريز الإجابة عن الأسئلة في مؤتمر حضره الكثير من الصحفيين قبل يوم من مواجهة كولومبيا في دور الستة عشر بكأس العالم على ملعب ماراكانا ورحل بعدما قرأ بيان لمدة تجاوزت 14 دقيقة وسط تصفيق حار من صحفيي اوروجواي.

وعوقب سواريز يوم الخميس بالايقاف لتسع مباريات دولية قادمة وعن أنشطة كرة القدم لمدة أربعة أشهر بعدما عض المدافع الايطالي جيورجيو كيليني خلال المباراة التي انتهت 1-صفر لصالح اوروجواي في المجموعة الرابعة.

وأكد تاباريز إنه بعد مشاهدة صور ما حدث توقع هو وجهازه المعاون اتخاذ اجراءات ضد سواريز وكيليني.

وقال تاباريز ”لكن لم نتوقع أن تكون العقوبة بمثل هذه القسوة البالغة. جاء القرار بناء على أراء وسائل الاعلام التي ركزت بعد المباراة وفي المؤتمر الصحفي على موضوع واحد.“

وتابع ”لا أعلم جنسياتهم لكن كلهم كانوا يتكلمون بالانجليزية.“

وأشار تاباريز إلى وجود مؤامرة لتحديد عقوبة سواريز وقال ”عندما أتحدث عن هجوم وسائل اعلام عما حدث كان ذلك عن أشياء حدثت في الماضي. نعلم أنه عوقب من قبل وقد امتثل لهذه العقوبات لكن رغم ذلك المضايقات استمرت.“

ثم انتقل تاباريز للحديث عن الفيفا ليقول ”كلنا نعلم من لديه القوة. في أيدي المنظمين.“

وأضاف ”لكن هذا لا يعني أننا سنقبل سوء استغلال السلطة. أتحدث عن لجنة الانضباط التي تضفي العدالة. كنت مدرسا خلال حياتي وأمثل نظرية كبش الفداء وهناك خطورة من الاستمرار على هذا النحو.“

وتابع ”كبش الفداء هو شخص له حقوق وفي هذه حالة لويس سواريز هناك رجل أخطأ ولديه أخطاء لكنه حقق إسهامات واضحة على أرض الملعب. لكن مع قرار مثل هذا من يفوز؟ من الفائز؟ من الخاسر؟ من المستفيد؟ من الذين انتهى الأمر في صالحهم؟“

واستطرد “لا أستطيع تقديم إجابة نهائية لكن الحكم ليس واحدا على كل الحالات.

وبدا أن تاباريز قد اقتنع أن سواريز أخطأ بالفعل ليقول ”لا أبرر أي شيء أو أقول عدم توقيع عقوبة. لكن أنا مقتنع بنظرية كبش الفداء.“

وقبل مغادرة المؤتمر أشار تاباريز إلى أنه قد يستقيل من منصبه في الفيفا حيث أنه عضو لجنة الاستراتيجية ومجموعة الدراسة الفنية.

وقال ”لدي علاقة لسنوات طويلة مع الفيفا كعضو في مجموعة الدراسة الفنية ولدي مسؤولية الآن في لجنة الاستراتيجية لكن أشعر أنني يجب أن أترك هذا المنصب.“

وأضاف ”ليس من الحكمة أن أكون مع أشخاص في منظمة واحدة ولديهم قيم مختلفة جدا عن تلك التي أؤمن بها.“

وقبل رحيل تاباريز دون الحديث عن مباراة يوم السبت أكد مدرب اوروجواي أن سواريز لديه دعم جماهير اوروجواي ومسؤولي كرة القدم.

واختتم ”إلى لويس سواريز الانسان الموجود معنا دائما. هو على الطريق ليكون أفضل ولن يكون وحده في تلك المحاولة.“

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ممدوح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below