28 حزيران يونيو 2014 / 19:04 / بعد 3 أعوام

سيزار يقود البرازيل لتخطي تشيلي بركلات الترجيح في كأس العالم

بيلو هوريزونتي (البرازيل) (رويترز) - تصدى الحارس البرازيلي جوليو سيزار لركلتي ترجيح أمام منتخب تشيلي ليرسل البرازيل إلى دور الثمانية بكأس العالم لكرة القدم يوم السبت بعد الفوز 3-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

جوليو سيزار حارس المنتخب البرازيلى يحتفل بالفوز على تشيلى ببطولة كأس العالم فى البرازيل يوم السبت. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز.

وقبل نحو أربع سنوات خرجت تشيلي من الدور ذاته أمام البرازيل وتكرر الأمر مرة أخرى يوم السبت بعد أن تصدى القائم لركلة الترجيح الأخيرة التي نفذها جونزالو خارا لاعب تشيلي.

وستلعب البرازيل - الفائزة بالبطولة خمس مرات من قبل - في دور الثمانية مع الفائز من مباراة كولومبيا وأوروجواي التي تقام في وقت لاحق يوم السبت.

ووضع ديفيد لويز البرازيل في المقدمة بعد مرور 18 دقيقة لكن اليكسيس سانشيز تعادل لتشيلي في الدقيقة 32.

وقال سيزار في مقابلة تلفزيونية ”كانت الأمور معقدة. الضغط بسبب تمثيل البرازيل واللعب على أرضنا. لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول لكن بعد أن تعادلت تشيلي عادوا إلى المباراة.“

وسيطرت البرازيل - التي أخرجت تشيلي من الأدوار الإقصائية ثلاث مرات من قبل - على مجريات اللعب في بداية المباراة وأهدر مارسيلو أول فرصة بتسديدة خارج المرمى.

وخسرت تشيلي مبكرا فرصة السيطرة على وسط الملعب لكن الدفاع نجح في إيقاف خطورة نيمار.

لكن من ركلة ركنية نفذها نيمار في الدقيقة 18 هيأ تياجو سيلفا الكرة إلى لويز الذي أودعها داخل المرمى من مدى قريب رغم ضغط خارا لاعب تشيلي.

وهو هدف لويز الدولي الأول في 40 مباراة.

وواصلت البرازيل هجومها وكان يمكن لنيمار أن يحرز الهدف الثاني لو أحسن استغلال الفرصة التي اتيحت له لكنه سدد الكرة خارج المرمى. واستغل ادواردو فارجاس خطأ مشتركا بين هالك ومارسيلو في الناحية اليسرى ولعب الكرة إلى سانشيز داخل منطقة الجزاء الذي سدد الكرة بباطن قدمه اليمنى في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس سيزار في الدقيقة 32.

وكاد نيمار أن يضيف الهدف الثاني للبرازيل بعد أن لعب الكرة برأسه ليبعدها الحارس كلاوديو برافو إلى ركنية بصعوبة ثم أرسل نيمار تمريرة عرضية إلى فريد الذي أطاح بالكرة خارج المرمى.

وسدد دانييل الفيس كرة قوية تصدى لها برافو وعلت العارضة.

وألغى الحكم الإنجليزي هاوارد ويب هدفا للبرازيل سجله هالك في الشوط الثاني بداعي أنه سيطر على الكرة بيده.

وتصدى سيزار بصعوبة لتسديدة من تشارلز ارانجيز من داخل منطقة الجزاء.

وكادت تشيلي أن تخطف الفوز في الدقيقة الأخيرة للوقت الإضافي بعد أن ردت العارضة تسديدة ماوريسيو بينيا.

وسجل للبرازيل في ركلات الترجيح لويز ومارسيلو ونيمار فيما سدد ويليان خارج المرمى تماما وتصدى الحارس برافو للركلة التي نفذها هالك.

فيما سجل تشارلز ارانجيز ومارسيلو دياز لتشيلي وتصدى سيزار لأول ركلتين من بينيا وسانشيز بينما تصدى القائم لركلة خارا.

وقال هالك ”في وقت مثل هذا تحصل على مساندة من أصدقائك وزملائك في الفريق و(انتصرنا) بفضل جوليو الذي نفذ تصديات رائعة.“

وأضاف ”ركضنا حتى النهاية. وبإرادة الله سنصل إلى النهاية ونلعب في النهائي. لقد عانينا لكننا نجحنا. كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة. ووصلت المباراة إلى الوقت الإضافي وبالرغم من التقلصات العضلية واصلنا الركض.“

اعداد شادي امير - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below