الكولومبي سانشيز.. من القاع الى قمة كرة القدم العالمية

Tue Jul 1, 2014 3:07pm GMT
 

من ايان روجرز

(رويترز) - حتى منتصف مايو أيار الماضي كان كارلوس سانشيز لاعب وسط كولومبيا يصارع لتجنب الهبوط من دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم مع ناديه ايلتشي حيث قاده في النهاية للبقاء بين الكبار بفارق نقطة واحدة عن الهابطين.لكن بعد مرور شهر ونصف فقط يستعد اللاعب البالغ من العمر 28 عاما بكل قوة لمباراة كولومبيا في دور الثمانية لكأس العالم امام البرازيل صاحبة الضيافة على ملعب كاستيلاو في فورتاليزا.

ويلعب سانشيز الملقب "الصخرة" في مركز لاعب الوسط المدافع ويمنح كولومبيا الثبات والاستقرار الذي يمهد الطريق لمواهب اخرى في الفريق مثل خوان كوادرادو وجيمس رودريجيز للعب بحرية.

ويتخذ سانشيز من لاعب منتخب فرنسا السابق كلود مكليل مثلا أعلى يحتذى حيث سبق له اللعب في هذا المركز الصعب وساعد بلاده على بلوغ نهائي كأس العالم 2006.

وأبلغ سانشيز موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على الانترنت مؤخرا "شعرت بفرحة طفل صغير حينما تبادلت القميص معه."

وتخرج سانشيز من اكاديمية ناشئين يشرف عليها لاعب وسط كولومبيا السابق اليكسيس جارسيا في ميديلين قبل ان يغادر البلاد الى اوروجواي في سن 17 عاما لينتقل بعدها الى نادي فالنسيان الفرنسي في 2007.

وانضم الى ايلتشي في موسم 2013-2014 حيث أثار اعجاب الجماهير بتدخلاته القوية واسلوبه القيادي.

وأظهر اللاعب نفس الشخصية في البرازيل ليقود كولومبيا لبلوغ دور الثمانية لاول مرة في خمس مشاركات وخاض سانشيز مباراته الدولية 47 في دور الستة عشر حينما انتصرت على اوروجواي.

وأبلغ سانشيز الصحفيين في قاعدة الفريق التدريبية في ساو باولو يوم الاثنين "سندخل المواجهة المقبلة على خلفية انتصارات متتالية ولا نخشى البرازيل."   يتبع

 
سانشيز اثناء مران منتخب كولومبيا في كويابا يوم 23 يونيو حزيران 2014. تصوير: ايريك جايارد - رويترز.