كلينسمان يستعد لتصعيد جيل جديد بعد خروج أمريكا من كأس العالم

Wed Jul 2, 2014 11:00pm GMT
 

من سايمون إيفانز

ساو باولو (رويترز) - يؤكد يورجن كلينسمان مدرب الولايات المتحدة أنه سيحول اهتمامه الآن إلى الشباب بعدما انتهى مشوار فريقه في كأس العالم لكرة القدم بالهزيمة أمام بلجيكا في دور الستة عشر.

ورغم الخسارة 2-1 بعد وقت إضافي يوم الثلاثاء فإن كلينسمان أشاد بالجهد والروح لدى فريقه خلال البطولة لكن أفكاره تبدلت سريعا إلى تحديث التشكيلة بوجوه جديدة.

وقال المدرب الألماني في مؤتمر صحفي وداعي بمقر معسكر فريقه في البرازيل يوم الأربعاء "هذا العام الانتقالي يمثل بكل تأكيد فرصة لنا لتصعيد العديد من اللاعبين صغار السن ولنرى ما هم قادرون على القيام به."

كما قال كلينسمان إنه سيناقش مع مدربي فرق الناشئين المختلفة اللاعبين المرشحين للصعود واللعب في الفريق الأول.

وسيصبح معظم لاعبو التشكيلة الحالية التي خسرت في كأس العالم في منتصف الثلاثينيات من العمر حين تحل كأس العالم التالية بعد أربع سنوات.

فالمهاجم كلينت ديمسي ولاعبي الوسط كايل بيكرمان وجيرمين جونز والظهير داماركوس بيزلي كلهم في الثلاثينيات لكن كلينسمان قال إنه رغم رغبته في ضخ دماء جديدة فإنه هذا لن يعني التخلي عن اللاعبين الكبار.

وقال "لن نقول لهم شكرا ومع السلامة.. الأمر دائما يحدده الأداء وما تقدمه على الطاولة. أعتقد أن أحد الأشياء الجيدة حين ندخل العام المقبل ستكون الفرصة لرؤية عدد كبير من اللاعبين الصغار الصاعدين من فرق الناشئين إلى الفريق الكبير. يمكننا منحهم الوقت لإظهار ما لديهم في الوقت المناسب."

وتابع "سأقول للاعبين أصحاب الخبرة أو المتقدمون في العمر.. واصلوا اللعب مع أنديتكم خلال الأشهر القليلة المقبلة. نعرف كل شيء عنكم ونعرف قدراتكم. ربما يحين وقت ونحن مقبلون على مباراتين وديتين لنرى تطور لاعبين صغار."   يتبع

 
يورجن كلينسمان مدرب الولايات المتحدة  اثناء مباراة الفريق امام بلجيكا بكاس العالم في سلفادور اول يوليو تموز 2014 - رويترز