3 تموز يوليو 2014 / 19:54 / بعد 3 أعوام

منتخبات حققت مفاجآت في كأس العالم: من يحتاج فالكاو وريبري؟

فورتاليزا (البرازيل) (رويترز) - وصلت أربعة منتخبات لم تكن مرشحة لدور الثمانية في كأس العالم المقامة في البرازيل رغم اصابات طالت لاعبين بارزين فيها قبل انطلاق البطولة ما أجبر مدربيها على الاستعانة ببدلاء في اللحظات الأخيرة وتغيير خططهم.

ريبري يغادر معسكر منتخب فرنسا لكرة القدم بالقرب من باريس يوم السادس من يونيو حزيران 2014. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز.

وخسرت كولومبيا صانع اللعب رادامل فالكاو بسبب اصابة في الركبة أثناء الاستعداد لكأس العالم بينما وصلت فرنسا الى البرازيل بدون جناحها فرانك ريبري الذي انسحب بسبب مشكلة في الظهر.

وانسحب كريستيان بنتيكي مهاجم بلجيكا القوي في ابريل نيسان بسبب تمزق في وتر العرقوب بينما اصيب الفارو سابوريو مهاجم كوستاريكا الاول بكسر في القدم في مايو ايار.

ومع ذلك نفضت المنتخبات الاربعة عن نفسها هذه الاصابات لتبلغ دور الثمانية حيث ستواجه جميعا منافسين أشد بأسا.

وتوقع خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا العام الماضي ان يكون فالكاو ”افضل لاعب في كأس العالم“ لكن رغم الاصابة لم يلحظ الكولومبيون أي تأثير لغيابه.

فقد عوض لاعب الوسط جيمس رودريجيز غيابه واصبح هدافا للفريق بعدما سجل خمسة اهداف لتضرب كولومبيا موعدا مع البرازيل صاحبة الضيافة في دور الثمانية.

وأجبر غياب ريبري مدرب فرنسا ديدييه ديشان على تغيير تشكيلته الاساسية حيث دفع بكريم بنزيمة للعب على الجهة اليسرى حيث يلعب ريبري في العادة.

ولم يمنع هذا التغيير بنزيمة من تسجيل ثلاثة اهداف وصناعة هدفين اخرين ليساعد فرنسا على بلوغ دور الثمانية لمواجهة المانيا.

وذكرت تقارير أن بنزيمة غير سعيد باللعب في مركز الجناح لكن حينما سئل المدرب في مؤتمر صحفي مؤخرا ضحك ديشان قائلا ”بنزيمة حزين؟ هذا هو انطباعكم.“

وحينما سجل الصاعد ديفوك اوريجي هدف الانتصار لبلجيكا امام روسيا في دور المجموعات اشاد المدرب مارك فيلموتس به وذكر الصحفيين قائلا ”لو كان بنتيكي جاهزا لما كان اوريجي معنا هنا“

واستدعي اوريجي في آخر لحظة ليحل مكان بنتيكي المصاب واستغل الفرصة كاملة وساعد بلجيكا على بلوغ دور الثمانية لمواجهة الارجنتين يوم السبت.

وقال فيلموتس ”لم يكن أحد يعرفه حينما أشركته لكن يمكنكم جميعا مشاهدة قدراته. يملك قدرات فنية ويمتاز بالسرعة. حينما يتعب دفاع المنافسين يمكنك الاعتماد عليه.“وكان أكبر غياب في صفوف كوستاريكا هو اللاعب سابوريو هدافهم في التصفيات بثمانية اهداف. وحينما كسر قدمه عشية النهائيات قال المدرب خورخي لويس بينتو إنها ضربة مدمرة للفريق.

وأبلغ بينتو مؤتمرا صحفيا في سان خوسيه قبل السفر الى البرازيل ”انه لاعب استثنائي“

وتابع ”سنرى ان كنا نستطيع تعويضه لكن الامر لن يكون هينا.“

لكن مع ذلك فازت كوستاريكا على ايطاليا واوروجواي في طريقها لدور الثمانية لتواجه هولندا وعوض جويل كامبل غياب سابوريو.

وستبدأ كولومبيا وفرنسا وبلجيكا وكوستاريكا مبارياتهم بصفتهم الطرف الاقل ترشيحا للعبور وربما لا يصلون الى الدور قبل النهائي لكن حتى اذا خسروا فانها لن تكون بسبب غياب اللاعبين المصابين حيث عوضهم لاعبون اثاروا الاعجاب.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below