إصابة نيمار تترك سكولاري والبرازيل في مأزق

Sat Jul 5, 2014 4:05am GMT
 

ساو باولو (رويترز) - انتهت منافسات كأس العالم لكرة القدم بالنسبة لنيمار وترك ذلك منتخب البرازيل زمدربه لويز فيليبي سكولاري في مأزق كبير قبل ملاقاة ألمانيا في الدور قبل النهائي للمسابقة يوم الثلاثاء المقبل.

واستبعد نيمار من المشاركة في كأس العالم التي سجل فيها أربعة أهداف بعدما تعرض لإصابة في الظهر خلال الدقائق الأخيرة من مباراة البرازيل التي فازت بها 2-1 أمام كولومبيا في دور الثمانية يوم الجمعة.

وتقريبا لا تضم تشكيلة البرازيل اللاعب الذي يملك نفس مهارات وإمكانيات نيمار سواء في المراوغة أو التمرير أو تنفيذ الركلات الثابتة ولا يشكل المهاجم فريد نفس خطورة لاعب برشلونة.

وتبدو خيارات سكولاري محدودة.

وربما يدفع سكولاري بلاعبه فرناندينيو في مركز هجومي أكبر على أن يشارك العائد من الإيقاف لويز جوستافو في مركز الوسط المدافع أو قد يعتمد على جو وفريد معا في خط الهجوم لأول مرة بينما يلعب هالك وأوسكار في مركز الوسط المتقدم بدلا من اللعب كجناحين.

وقد يكون الحل الأقرب الاعتماد على ويليان أو برنارد بدلا من نيمار.

ورغم أن برنارد يبقى عمره 21 عاما فإنه يستطيع منح الفريق المساحات والسرعة ويحب سكولاري أسلوب لعبه وسبق أن أشاد به وقال إنه يلعب بطريقة ممتعة.

ويمر ويليان أيضا بحالة جيدة وقاتل ليدخل تشكيلة البرازيل في اللحظات الأحيرة بعدما تألق مع تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي.

وقال كارلوس البرتو توريس قائد البرازيل الفائزة بكأس العالم 1970 لمحطة سبورت.تي.في "رهاني على ويليان. إنه صاحب موهبة ويستطيع العودة لمساعدة الدفاع أيضا. لا أرى أي بديل لنيمار أفضل من ويليان."   يتبع

 
البرازيلي نيمار بعد اصابته خلال المباراة التي جمعت بين منتخب البرازيل ونظيره الكولومبي في فورتاليزا يوم الجمعة. تصوير. فابريزيو بينيش - رويترز