6 تموز يوليو 2014 / 20:18 / منذ 3 أعوام

لوف يقول إن حكم الدور قبل النهائي يجب أن يمتاز بالقوة

(رويترز) - يعتقد يواكيم لوف مدرب منتخب ألمانيا أنه ينبغي على حكم مباراته في الدور قبل النهائي لكأس العالم لكرة القدم أمام البرازيل صاحبة الأرض أن يكون قويا في التعامل مع أي محاولات لتعطيل اللعب.

لوف مدرب المانيا (في المنتصف بين لاعبيه) اثناء مران فريقه يوم الاحد. تصوير: ارند فيجمان - رويترز.

وقال لوف للتلفزيون الألماني ”شاهدت مباراة البرازيل مع كولومبيا وكان هناك عدد لا يحصى من الأخطاء من الفريقين. ارتكب بعض اللاعبين أخطاء بالقفز نحو ظهر لاعبين آخرين لتعطيل اللعب.“

وأضاف ”لم يكن اللعب بهدف الاستحواذ على الكرة بل من أجل تعطيل اللعب وإيقافه.“

وارتكبت البرازيل 31 خطأ ضد كولومبيا في مباراة عنيفة بدور الثمانية يوم الجمعة الماضي. ولم يخرج الحكم الاسباني كارلوس فيلاسكو أي بطاقة صفراء حتى الشوط الثاني بعدما ارتكب الفريقان معا 41 خطأ.

وتعرض الكولومبي جيمس رودريجيز هداف كأس العالم لأخطاء عنيفة من لاعبي البرازيل بينما سيغيب نيمار مهاجم البرازيل عن باقي منافسات البطولة بعد تعرضه لتدخل عنيف أسفر عن كسر في فقرات بظهره.

وارتكبت ألمانيا 57 خطأ وتلقت أربع بطاقات صفراء في مبارياتها الخمس بينما ارتكبت البرازيل 96 خطأ وتلقت عشر بطاقات صفراء.

وقال لوف في مقابلة بمقر المنتخب الألماني ”يتبقى القليل فقط من الأسلوب التقليدي للعب منتخب البرازيل الذي يعتمد على المهارة العالية التي نعرفها كلنا عنه.“

وأضاف ”بكل تأكيد تبقى البرازيل تملك لاعبين جيدين لكنها تلعب بشكل أعنف من أي فريق آخر وتحاول إيقاف هجوم المنافس بهذه الطريقة. في النهاية يتوقف الأمر على الحكم لاتخاذ العقوبة المناسبة.“

ويرى لوف أنه حتى إذا أصبحت المباراة عنيفة سيبقى بوسع لاعبي ألمانيا الحفاظ على أنفسهم.

وقال لوف ”هذه البطولة أظهرت أنه لا يوجد أي فريق قادر على اللعب بشكل رائع وهجومي لأن هناك الكثير من التدخلات العنيفة.. الكرة الممتعة ليست كافية للفوز هنا.“

ورغم أن البرازيل تبقى تفكر في كيفية تعويض إصابة نيمار يرى لوف أن المنتخب صاحب الأرض سيكون أخطر بدونه.

وقال لوف ”بدون نيمار ستزداد صعوبة خسارة البرازيل عما إذا كان معها. كنت أفضل وجود هذا اللاعب يوم الثلاثاء. إنه لاعب صاحب موهبة استثنائية لكن الفريق سيحاول تعويض ذلك الآن.“

وأضاف أنه واجه موقفا مشابها قبل كأس العالم 2010 عندما أصيب القائد مايكل بالاك وغاب عن البطولة. وبلغت ألمانيا حينها الدور قبل النهائي وخسرت أمام اسبانيا التي أحرزت اللقب بعد ذلك.

وقال لوف ”ندرك نحن ما معنى خسارة أحد أبرز اللاعبين. ما يحدث أن كل لاعب يحاول أن يرفع مستواه وكل لاعب يتحمل مسؤولية أكبر. البرازيل لن تكون أضعف بدون نيمار.“

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below