8 تموز يوليو 2014 / 14:29 / بعد 3 أعوام

بعد إقالته.. المدرب فازكيز يتهم ديبورتيفو "بالخيانة"

(رويترز) - استغنى ديبورتيفو لاكورونيا يوم الثلاثاء عن خدمات مدربه فرناندو فازكيز في خطوة دفعت الرجل الذي قادهم للعودة لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الموسم الماضي إلى مهاجمة مسؤولي النادي.

فرناندو فازكيز مدرب كرة القدم - أرشيف رويترز.

وقال النادي الإسباني في بيان مقتضب على موقعه على الانترنت ”قرر مجلس إدارة نادي ديبورتيفو الاستغناء عن خدمات فرناندو فازكيز كمدرب للفريق الأول.“

ورد فازكيز بقوله إنه شعر بالخيانة بعدما اعتقد أنه سيبقى في منصبه للموسم المقبل بعد أن قادهم للحصول على المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية ليحصل على بطاقة ترقي مباشرة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مجلس الإدارة استغنى عن خدمات فازكيز بسبب تعليقات اعتبرها النادي انتقادات ضده.

وأبلغ فازكيز الصحفيين ”أنا مندهش. كأن شخصا سرق رغيفا ليحصل على عقوبة السجن لخمسين عاما.“

وتابع المدرب البالغ من العمر 59 عاما ”خانني أشخاص كنت أعتقدهم أصدقائي.“

واستطرد ”حينما أبلغوني شعرت أن شخصا طعنني بخنجر.“

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below