14 تموز يوليو 2014 / 05:24 / منذ 3 أعوام

جوتسه لن يغيب عن ذاكرة المانيا مرة أخرى

ريو دي جانيرو (رويترز) - عندما فازت المانيا على البرازيل الدولة المضيفة 7-1 في مباراة أصبح ميروسلاف كلوسه بعدها هداف نهائيات كأس العالم لكرة القدم عبر تاريخ البطولة لكن ماريو جوتسه لم يكن يحتفل مع زميله وباقي اللاعبين الجالسين على مقاعد البدلاء في ذلك الوقت.

الألماني ماريو جوتسه يقبل درع كأس العالم في استاد ماركانا بريو دي جانيرو يوم الأحد. تصوير: إيدي كيو - رويترز

وجاء جوتسه الى البرازيل هو المهاجم الأول للفريق لكنه شاهد مباراة الدور قبل النهائي أمام الدولة المضيفة من على مقاعد البدلاء بعدما استبعده المدرب يواكيم لوف ليشرك كلوسه بدلا منه.

وكان جوتسه ضمن البدلاء مرة أخرى في نهائي يوم الأحد وكان لا يتوقع الى حد كبير ان يشركه لوف الذي حافظ على نفس التشكيلة التي قادت الفريق الى المباراة الحاسمة في البطولة.

لكن لوف أشرك جوتسه بدلا من كلوسه قبل دقيقتين على نهاية الوقت الأصلي ورد المهاجم الشاب الجميل لمدربه بأفضل طريقة ممكنة ليحرز هدف الفوز قبل سبع دقائق على نهاية الوقت الاضافي.

ومنح هذا الهدف الفوز 1-صفر لالمانيا على الارجنتين ليضمن للفريق لقبه الرابع في كأس العالم والأول منذ عام 1990 أي قبل عامين من ولادة جوتسه.

وشق البديل اندريه شورله طريقه وسط الدفاع المنهك للارجنتين ليرسل تمريرة داخل منطقة الجزاء الى جوتسه الذي سيطر على الكرة ببراعة قبل ان يسددها مباشرة في شباك الحارس سيرجيو روميرو.

وقبل عدة أشهر بدا ان مشوار جوتسه في الملاعب ينطلق عاليا بقوة دون توقف.

وبعدما ساعد بروسيا دورتموند على الفوز بالدوري الالماني مرتين متتاليتين والصعود الى نهائي دوري ابطال اوروبا في 2013 انتقل الى الغريم المحلي بايرن ميونيخ.

وتوج جوتسه بثنائية محلية مرة أخرى مع بايرن الموسم الماضي لينال اعجاب لوف بشدة بفضل امكاناته المتعددة والتي سمحت له باللعب في خط الوسط أو كمهاجم وحيد.

وشارك جوتسه مرة واحدة منذ البداية في نهائيات البرازيل عندما فازت المانيا 4-صفر على البرتغال في افتتاح مشوارها بدور المجموعات كما أحرز الهدف الأول للفريق في المباراة التي تعادل فيها 2-2 مع غانا ثم شارك كبديل أمام المنتخب الامريكي.

وعاد جوتسه الى التشكيلة الأساسية في دور الستة عشر أمام الجزائر لكنه قدم عرضا ضعيفا واستبدله لوف بين الشوطين.

ومع ترسيخ كلوسه لمكانه في التشكيلة اضطر جوتسه للعب كبديل في الدقائق الأخيرة أمام فرنسا في دور الثمانية في ظل اشادة النقاد بلوف بعدما وجد المدرب أخيرا التشكيلة المناسبة.

ومع انهيار دفاع البرازيل في قبل النهائي كانت الفرصة سانحة أمام جوتسه لهز الشباك لكن الأهداف جاءت عن طريق كلوسه وتوماس مولر وتوني كروس وشورله مع جلوس المهاجم الشاب على مقاعد البدلاء.

وتأثرت خطط لوف بالطبع في لقاء يوم الأحد مع اصابة سامي خضيرة أثناء عملية الاحماء وهو ما أجبر المدرب على الدفع بكريستوف كرامر منذ البداية قبل ان يشرك شورله بدلا منه عقب مرور نصف ساعة.

لكن كان يوجد وقت أمام جوتسه للمشاركة لينجح في استغلال الفرصة ويصبح البديل الوحيد الذي سجل هدف الحسم في نهائي كأس العالم.

وقال جوتسه ”يجب ان أشكر عائلتي وأصدقائي وكل من وثق في. في الحقيقة جاء بعض اللاعبين الآخرين وقالوا لي انني من سيفعلها الليلة.“

وأضاف ”الكرة كانت موجودة ثم أصبحت في الشباك. هذا من أجل الفريق وهو شعور رائع بعدما ساهمت في هذا.“

وشدد كلوسه على روح الفريق التي حافظت على وحدة اللاعبين في المنتخب الالماني.

وقال كلوسه ”من المهم للغاية ان نتماسك جيدا. بين الشوطين قلت لماريو.. أعتقد انك ستحرز هدفا الليلة. هذا مذهل.“

وأضاف لوف ”انتابني شعور انه يمكنه ان يفعل شيئا حاسما اليوم لان ماريو من نوعية اللاعبين الذين يمكنهم حسم المباريات. انتابني شعور ما انه يمكنه حسم هذا الأمر.“

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below